وقفت أمام المرآة تتأمل ابتسامتها الجميلة مررت يدها إلى خدها ثمَ قالت: أتعلمين؟ الجميع في أنتظارك لأنك مميزة وبدأت بالضحك إعجاباً بنفسها. لم ينتهي الأمر هُنا فحسب أكملت تُخاطب نفسها وقالت:” تبدين في هذا المساءِ جميلةً جدًا وإن كُنتِ الجميلةَ دائما وتزيدُ بسمتك الخجولة رقّة ويزيدُ خَدُّك حُمرةً وتناغُما ويشعُّ وجهكِ بالنَّضارةِ مُترفاً ترفًا يطالُ سناهُ جسمًا نَاعما ماسر ُّطلتكِ البَهِيِّة إنني في كل يومٍ أرتقي بكِ هائمِاً “. وتقدمت خطوات لتغادر مرآتها وفجأة تحطمت وتكسرت لتستيقظ مفزوعةً من حلمها الذي أحيى واقعاً كان قد ماتَ.

أحلامنا الجميلة يُظن الكثير أنها تتكدس في الدماغ فقط . وكأن مساحة الواقع أصبحت ممتلئة !
لماذا نَجعل أرواحنا سعيدة في دائرة الأحلام والخيال فقط؟ إلى متى سيكون الواقع أمر مُخيف ومرعب وصعب؟! وإلو متى سنستمر في الإبتهاج المؤقت الذي تَصنعه الاحلام ونعيشه نحن.
لماذا نترك السعادة للحلم ونحنُ قادرين على تحقيقها لتصبح دائمة. أنطلق وأصنع على هذه الأرض عالماً اخر اصنع عالمك الخاص وافعل المستحيل لأجله. واجعله انتمائك الوحيد لأنه سيكون مكان السعادة الذي( كان )يصنعهُ الحلم والآن صنعتهُ انت.

توقفو عن التأمل، والخيال، وحتى الحلم، وتقدمو خطوة للأمام أثبتوا لاؤلئك الذين ظنوا أن المستحيل حقيقة واستسلموا له.
أخبروهم ان المستحيل “كذبة” صنعها الفاشلون.
وأخبروهم انها مخبئ “للجُبناء” وحقيقةً “للضعفاء” وقصوا عليهم بقول الكاتبة الأمريكية بيرل باك حين قالت :
(المستحيل شيء ممكن حتى تثبت إستحالته)
واخيراً أكدو لهم ان الحلم يمكن أن يُصبح واقعاً اذا كان قائدهُ مُحارب.

للكاتبة: شروق محفوظ

تدقيق: سحر الضبيب

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
مشاركة
Share on linkedin
مشاركة

التعليقات :

1 فكرة عن “(محكمة المستقبل)”

  1. دائماً الكاتبة شروق محفوظ تبهرنا بـ كتابتها الرائعة جميل الكلام فيه من الايجابية شيء كبير رائع ابتسمت وانا اقراه اتمنى لكِ التوفيق واستمري نتظر منكِ الجديد لتبهرينا ❤❤❤😩

اترك رد

أحدث المقالات

اشترك في النشرة البريدية

مجلة إعلامية تقدم محتوى هادف لتنمية ثقافة المجتمع وتعزيز الفنون وتبني الموهبة في بيئة تطوعية.

تواصل معنا

feslmalhdf@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع سلم الهدف © 2020

تواصل معنا

عبق إيماني

فن