لطالما قرأت واستمعت لقصص الكثير من المؤثرين والمخترعين والعظماء والأثرياء الذين خلدهم التاريخ ومازالت بصمتهم على جبين هذه الأرض ..
منهم من غير مسار الحياة وأضاف لها بتجاربه الخاصة التي لم تمر مرور الكرام على الجميع ومنهم من سهل لنا الحياة بإبتكاراته التي أحدثت التغيير الجذري في العالم والتي تخللها الكثير من الفشل والإحباط ولم ييأسوا رغم ذلك !
من أبرزهم اديسون العالم العظيم الذي اضاء العالم بمصباحه
والذي تجاوزت محاولاته ٩٩ محاولة ولم تنجح جميعها ورغم ذلك مازالت قوة الإرادة هي الدافع الأكبر له .
ومن مقولات اديسون التي استوقفتني :
” النجاح 1% موهبة و 99% جهد “

” الآمال العظيمة تصنع الأشخاص العظماء “

ما أود ايصاله
كن أنت وقرر أن تختار الحياة التي تحلم بها .
فالحياة عدة خيارات وأنت من له حرية الاختيار
أنت من تقرر ماذا تريد أن تكون في هذه الحياة شخص ناجح ومثمر ؟ أو إنسان زائد على الأرض لا قيمة له في الوجود .
‏أنت من تقرر هل تتعلم وتتطور وتتوسع !
‏ أو أن تكون عكس ذلك .
حياتك هي مسؤوليتك وخيارك أنت .
يجب أن تدرك وتعي أن الحظ لم يكن طوعًا ولا منقادًا للناجحين والمؤثرين والملهمين ،
بل هم من صنعوه لأنفسهم وأخضعوه بإرادتهم وقوة فكرهم وخوضهم للتجارب ومواجهتهم للتحديات و الصعوبات و عقبات الفشل .

للكاتبة: اسيا العتيبي
تدقيق: سحر الضبيب

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
مشاركة
Share on linkedin
مشاركة

التعليقات :

اترك رد

أحدث المقالات

اشترك في النشرة البريدية

مجلة إعلامية تقدم محتوى هادف لتنمية ثقافة المجتمع وتعزيز الفنون وتبني الموهبة في بيئة تطوعية.

تواصل معنا

feslmalhdf@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع سلم الهدف © 2020

تواصل معنا

عبق إيماني

فن