الوداع والرحيل لكل ما يسبب التعاسة لأهدافي. هذا القرار غير لي الكثير من الأمور في حياتي، لربما هو مجرد كلمات مجتمعة، ولكن بالحقيقة هو فعل قمت بدراسته جيداً وتركت كل الأمور التي تأخذ نجاحي للوراء وأنا أمامها أستند عليها كلما تعبت، وهذه هي وظيفتها، فقط لا غير، جعلتها مثل الوسائد لي بعد كل تعب وأنا أنظر لفرحي ونجاحاتي، متيقنة أنه سيأتي الأفضل والأفضل بقادم الأيام، ولله الحمد أكثر الأمور التي جعلتني أفتخر بنفسي هو إصدار كتابي لحن ثلث المشاعر، والذي جعلني فخورة بنفسي أكثر، هو مشاركتي في أول المعارض للكتاب الدولية (معرض الشارقة الدولي للكتاب) وهذا جعلني أزداد عزاً وفخراً بكل ما مررت به من انهزامات جعلتني باهتة يوماً، كل ما قد كتبت عن النجاح قد عنيته، وبالتأكيد أعلم أنه هذا فقط بداية لتحقيق أحد اهدافي، والنجاح هو الاستمرار وعدم التوقف، راجية أن الكتابة تنمو وتتطور لأتطور أنا في كتاباتي أيضاً، والوصول للمحافل الأدبية الكبرى بأذن الله.

للكاتبة: أثير بن حويل.
تدقيق ومراجعة: حليمة الشمري.

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
مشاركة
Share on linkedin
مشاركة

التعليقات :

اترك رد

أحدث المقالات

اشترك في النشرة البريدية

مجلة إعلامية تقدم محتوى هادف لتنمية ثقافة المجتمع وتعزيز الفنون وتبني الموهبة في بيئة تطوعية.

تواصل معنا

feslmalhdf@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع سلم الهدف © 2020

تواصل معنا

عبق إيماني

فن