لا يمكن لك أن تتجاوزها ..

خطوطٌ حمراء نضعها ونصنعها حباً واحتراما لحياتنا ومشاعرنا حتى لا تتكبدها الالام والأحزان بسبب تفاهات وعبارات ومشاعر بعض البشر، التي تدعي الرحمة والحنية ، وتذيقنا مرة الحياة وكأنها تذيقنا حلوها ..

هذه الخطوط نشأت معنا منذُ نعومة أظافرنا تعلمناها من أبائنا ومعلمينا ومرشدينا المتميزين تعلمنا منهم الجيد والبشع في هذه الحياة، حيث تساعدنا تلك الخطوط على وضع أسس لأحترام أنفسنا وإرضاء ضمائرنا، وتفرض علينا إحترام حقوق الاخرين وإنسانيتهم، فتلك الخطوط تعمل على طريق قويم في توجيه أفعالنا والتي يجب علينا الاستمرار بها أو تجنبها وقد وصفت تلك الافعال بأنها (انتهازية) لبشاعتها كالسرقة، التعدي على الاخرين، الغدر، والخيانة وغيرها..

فـحياتي الشخصية أسست على ( خطوطها الحمراء ) ووضعت حتى لا تتدخل فيما لا يعنيك حتى لاتلقى مالا يرضيك وقد يشكل ذلك الحد بمعنى أني لا أسمح لأي شخص كان أن يتعدى أو يتجاوز مساحتي الشخصية الخاصة بي، فحياتي الشخصية ملك لي وليس للجميع (خوله محمد) .

إضاءة في بعض حواراتنا اليومية الغير منتهية :
-هل سمعت ماحدث ؟

  • لم اسمع !!
  • انتِ لا تعيشين معنا بالحياة ؟؟
  • اعيش في محور حياتي وليس في حياة الاخرين، غفر الله لنا ولهم.
    اضبط نفسك واستمتع بالحياة كما هي: فمن رحل اختفى، ومن غيرته الايام غيرته، ويبقى الأصيل أصيلاً والدنيا لا تقف على أعتاب فراق احد، إذا كان تعدية مبالغاً به في تجاوز حدوده عليك اتركه ..
    امنح نفسك قوة العبور لكل مايؤذيك من مشاعر أو مواقف أو لحظات (اعتزل كل ما يؤذيك) حتى تعيش سليم العقل والبدن ومرتاح الضمير ولا تؤذي احداً..
    يوجد وقت متبقي، اصنع في حياتك خطوط حمراء حتى لا يتعدها اي شخص ما فتلك الحدود لا تؤذيك لانك خططت خطة لـ حياتك انت ..

الكاتبة : خوله محمد
تدقيق: سحر الضبيب

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
مشاركة
Share on linkedin
مشاركة

التعليقات :

اترك رد

أحدث المقالات

اشترك في النشرة البريدية

مجلة إعلامية تقدم محتوى هادف لتنمية ثقافة المجتمع وتعزيز الفنون وتبني الموهبة في بيئة تطوعية.

تواصل معنا

feslmalhdf@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع سلم الهدف © 2020

تواصل معنا

عبق إيماني

فن