لا شيء يدوم ويبقى، ومصير كل إنسان الموت في حفرة يوضع فيها، والتراب يضمهُ، ويرشُ الماء على قبره، ويسمع أصوات الناس من حوله في قبرهِ وحيداً، ويُرْسَل إليه ملك يسأله عن ربه ونبيهِ ودينه، منهم من يستطيع الإجابة فيفلح وينعم بقبره إلى قيام الساعة، وتفتحُ له أبواب الجنة فيرى فيها مالا عين رأت، ويشم من طيبها، ويشرب من أنهارها، ومنهم من لا يعرف الجواب فيخسر ويهلك، ويضربُ ضرباً شديداً
ويندمُ على ذلك، ويتمنى أن يعود للحياة لكي يؤمن ويرجع إلى الله.

فالقبر أول منازل الآخرة
لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: ( القبر أول منازل الآخرة فإن ينج منه فما بعده أشد منه)، فواجبُُ علينا أن نؤمن بنعيم القبر وعذابه، ليس كل شخص يكفن ويدفن ويقبر، فتارك الصلاة لا يصلى عليه ولا يكفن ولا يقبر، ولكل من عصى الله وتغافل عنه.
ومن أسباب النجاة من عذاب القبر: الاستعاذة بالله من عذاب القبر، الإكثار من الأعمال الصالحة، والابتعاد عن الغيبة والنميمة والحديث في أعراض الناس، والإكثار من الدعاء والابتعاد عن المحرمات، ومن مات شهيداً كان من أهل الجنة، ومن مات ليلة الجمعة أو يوم الجمعة أجير من عذاب القبر، وقراءة سورة الملك قبل النوم تمنع من عذاب القبر.

اللهم أحسن خاتمتنا وأجرنا من عذاب القبر، وارحم كل ميت واجعل قبورهم روضة من رياض الجنة.

بقلم: عبير اليوسف
تدقيق ومراجعة: ندى الصريدي

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
مشاركة
Share on linkedin
مشاركة

التعليقات :

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أحدث المقالات

علاج لمشاعرك!

يبدو لنا كثيرًا أن التلوين خاص بالأطفال، وأنه وسيلة ليفرغوا عما بداخلهم من مشاعر كامنة وأن يستمتعوا بوقتهم وأنه جزء من ألعاب الأطفال لا غير. بالحقيقة لا! إن التلوين ليس للأطفال فقط وإنما لنا نحن كبالغين أيضًا، إنه علاج نفسي أكثر من أنه مجرد تسليه، أُجريت الكثير من الدراسات عليه وكانت بعض النتائج: ١- يساعد على تقليل الجهد: وذلك بسبب قدرته في التأثير على منطقة اللوزة في الدماغ وهي المسؤولة عن شعور الاسترخاء. ٢- يطور الذائقة البصرية: حيث يتطلب القدرة على مزج العديد من الألوان لإنتاج لون جميل ومتناسق وهذا يساعدنا في اختيار الملابس أو أثاث المنزل. ٣- يساعدنا في جودة النوم: لأنه يجعلنا نترك الالكترونيات التي تسبب في خفض معدل هرمون النوم)الميلاتونين( إذا كان قبل النوم. ٤- يطور التركيز: يتطلب التلوين التركيز غير المُرهق وهذا يساعد على فتح الفص الأمامي للدماغ المسؤول عن التنظيم وحل المشكلات، مما يطور عقلنا لحل المشكلاتوتنظيم الفوضى. ٥- ينمي التفكير الإيجابي: حيث يساعدنا على التواصل مع طفلنا الداخلي وتذكر الأيام الجميلة مما يوّلد إحساًسا مذهلاً والتخلص من الأفكار السلبية. وأخيًرا، نصيحتي لك يا قارئي أن تجعل للتلوين نصيبٌ من حياتك لتحظى بشيء من النعيم الداخلي. بواسطة: أمجاد عبدالله. تدقيق: سهام الروقي.

اقرأ المزيد

الخصخصة

لا يخفى علينا هذه الأيام ماتتداوله الصحف ومواقع التواصل الاجتماعي عن مشروع ضخم يؤيد رؤية

اقرأ المزيد

اشترك في النشرة البريدية

مجلة إعلامية تقدم محتوى هادف لتنمية ثقافة المجتمع وتعزيز الفنون وتبني الموهبة في بيئة تطوعية.

تواصل معنا

feslmalhdf@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع سلم الهدف © 2020

تواصل معنا

عبق إيماني

فن