الصبر هو حبس النفس عن كل ما يحبه الله ويرضاه، والابتعاد عن السخط والزجر، والرضا بالمكتوب، فمن صبر فأجره على الله.

بالصبر يزيد الإيمان بالله، فالصبر جميل، وأجره عظيم، والصبر من صفات المسلم المؤمن، كما أنه يأتي شفعياً لأصحابه، ويأتيهم الله بالعوض الجميل، فكن صبوراً شاكراً لله، وارضى بما كتبه الله لك.
الصبر من أجمل الصفات وأكملها وأكثرها أجراً، حيث ذكره الله في كتابه الكريم ويحثنا عليه منها: قوله تعالى:(إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب)، وهذا شيء كبير يحثنا على الصبر، وأن لهم الأجر الكبير من الله، الصبر قيمته عظيمة وله آثار إيحابية على الإنسان، حينما يصبر ولا يجزع ينعم بالفوز الكبير.
فللصبر أنواع كثيرة منها: الصبر على البلاء، والصبر على المرض، والصبر على مصائب الدنيا، فالأنبياء عليهم السلام خير مثال للصبر، صبروا صبراً جميلاً، وسلموا أمرهم لله.
فاصبر صبراً جميلاً وجاهد نفسك على الصبر، وارض بما كتبه الله لك، فلن ينفع الندم، كن صابراً، واقتدي بالأنبياء عليهم السلام، وتذكر بأن الله بشر الصابرين بالجنة، فما أجملها من بشارة.

وادعوا الله كثيراً بأن يرزقكم الصبر الجميل، وابتعدوا عن السخط والزجر فلن ينفع الندم.

بقلم: عبير اليوسف
تدقيق ومراجعة: ندى الصريدي

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
مشاركة
Share on linkedin
مشاركة

التعليقات :

اترك رد

أحدث المقالات

اشترك في النشرة البريدية

مجلة إعلامية تقدم محتوى هادف لتنمية ثقافة المجتمع وتعزيز الفنون وتبني الموهبة في بيئة تطوعية.

تواصل معنا

feslmalhdf@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع سلم الهدف © 2020

تواصل معنا

عبق إيماني

فن