لتقل “حياة واحدة تكفيني”!

في ظل تخبطات الحياة، يتساءل البعض ماذا عليّ أن أفعل؟
لكن الأمر أن البعض يسلك طريقاً ليس بطريقه، و هنا يبدأ الضياع غالباً..
لنعطي أبسط مثال: طالب تخرج من المرحلة الثانوية و بعد احتفالات النجاح تبدأ الحياة الأخرى، و أول ما يتبادر إلى ذهنه غالباً ماذا عليّ أن أفعل؟
فيبدأ بالتقديم على جميع التخصصات، فلا بأس بأي قسم كان، ذلك لأنه لم يفكر في أي عالم يريد الخوض و لا أي طريق..
و قد يحدث أن يقبل في قسم جيد مهنيّاً و ينفتح له الطريق و قد لا يحدث هذا فيغرق في دوامة الكآبة و الحزن، و يعود للسؤال الأول ماذا عليّ أن أفعل؟!

الجواب يكمن بداخلك، لا بأس من التخبّط بذكاء، انعطف في محطات الحياة و اسلك طريقاً ليس بطريقك، بل اسلك عدة طرق، لكن عليك في نهاية الأمر أن تمهد مسارك الخاص بنفسك..
إن لم تكن في القسم الذي تريد أو حتى كنت في القسم و التخصص الذي اخترت لكن لم تجد وظيفتك مهيأة لك بعد التخرج..
الآن لم يعد هناك وقت للحلطمة فالعالم أصبح لا هو بالبعيد ولا هو بالقريب عليك أن تبحث و تتعلم كيف تبدأ بناء (عالمك الخاص).

تذكر!
ستعيش في هذه الحياة مرة واحدة، فاصبر و اجتهد لتعشها كما تحب و تكون حياة واحدة تكفيك..

لتقل “حياة واحدة تكفيني”

في ظل تخبطات الحياة، يتساءل البعض ماذا عليّ أن أفعل؟
لكن الأمر أن البعض يسلك طريقاً ليس بطريقه، و هنا يبدأ الضياع غالباً..
لنعطي أبسط مثال: طالب تخرج من المرحلة الثانوية و بعد احتفالات النجاح تبدأ الحياة الأخرى، و أول ما يتبادر إلى ذهنه غالباً ماذا عليّ أن أفعل؟
فيبدأ بالتقديم على جميع التخصصات، فلا بأس بأي قسم كان، ذلك لأنه لم يفكر في أي عالم يريد الخوض و لا أي طريق..
و قد يحدث أن يقبل في قسم جيد مهنيّاً و ينفتح له الطريق و قد لا يحدث هذا فيغرق في دوامة الكآبة و الحزن، و يعود للسؤال الأول ماذا عليّ أن أفعل؟!

الجواب يكمن بداخلك، لا بأس من التخبّط بذكاء، انعطف في محطات الحياة و اسلك طريقاً ليس بطريقك، بل اسلك عدة طرق، لكن عليك في نهاية الأمر أن تمهد مسارك الخاص بنفسك..
إن لم تكن في القسم الذي تريد أو حتى كنت في القسم و التخصص الذي اخترت لكن لم تجد وظيفتك مهيأة لك بعد التخرج..
الآن لم يعد هناك وقت للحلطمة فالعالم أصبح لا هو بالبعيد ولا هو بالقريب عليك أن تبحث و تتعلم كيف تبدأ بناء (عالمك الخاص).

تذكر!
ستعيش في هذه الحياة مرة واحدة، فاصبر و اجتهد لتعشها كما تحب و تكون حياة واحدة تكفيك..

تدقيق: سحر الضبيب

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
مشاركة
Share on linkedin
مشاركة

التعليقات :

اترك رد

أحدث المقالات

اشترك في النشرة البريدية

مجلة إعلامية تقدم محتوى هادف لتنمية ثقافة المجتمع وتعزيز الفنون وتبني الموهبة في بيئة تطوعية.

تواصل معنا

feslmalhdf@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع سلم الهدف © 2020

تواصل معنا

عبق إيماني

فن