مجتمع هش ورخو يفقد هويته شيئاً فشيئاً متأثراً بثقافات فاسدة ناقصة لا تمت لهويتنا الاسلامية بصلة ، لا يملك قراراً ولا يستطيع ان يتحكم بأهواء نفسة الامارة بالتقليد بزعمه ان ذلك من التطور والانفتاح على العالم لا ينفك من التأثر بثقافات الغرب وعاداتهم واسلوب حياتهم وطريقة عيشهم حتى وصل الامر بهم الى تقليدهم في معتقداتهم ، يحتفلون بأعيادهم ويقدسون مناسباتهم ،ووصل الحال بهم الى عدم احترام شعائر الله وتعظيمها ، فتجد البعض منهم يقلل من عظم شأن شعائر الاسلام كعيد الفطر والاضحى ويعظم اعياد الكفار كعيد رأس السنة واعياد الميلاد وغيرها من المناسبات والاعياد المحرمة ، تلك الاعياد التي لم نسمع بها الا في السنوات الأخيره ، وقد حُرم التشبه بالكفار وتقليدهم ،قال الرسول صلى الله عليه وسلم : ( من تشبّه بقوم فهو منهم ) ولسنا بحاجة لتقليد احد او الااقتداء باحد ،لدينا ديينا الكامل المكتمل الشامل لجميع مناحي الحياة وشرعنا الحنيف وشعائرنا العظيمة .ولقد ميزنا الله واعزنا به “كنتم خير أمة أخرجت للناس ”

وتقليد الكفار خطأ عظيم ، يتحلى صاحبه بالامعة وعدم الثقة والشعور بالنقص والجهل بعظمة شعائر الدين الاسلامي الحق..

فلا يجوز للمسلم مشاركة أهل الكتاب في أعيادهم، كما لا يجوز تهنئتهم بأعيادهم لأنها من خصائص دينهم الباطل…

للكاتبة: عاليه أحمد.

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
مشاركة
Share on linkedin
مشاركة

التعليقات :

اترك رد

أحدث المقالات

اشترك في النشرة البريدية

مجلة إعلامية تقدم محتوى هادف لتنمية ثقافة المجتمع وتعزيز الفنون وتبني الموهبة في بيئة تطوعية.

تواصل معنا

feslmalhdf@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع سلم الهدف © 2020

تواصل معنا

عبق إيماني

فن