جميعنا نؤمن بأن المستقبل بيد الله، وآمالنا وطموحاتنا لا تُحقق إلا بعون من الله وقدرته، ولكن قد نفتقد الإيمان بتحديد أهدافنا وصناعتها، ولتكوين مُستقبلاً زاهراً يعلو بنا عالياً، ولبناء ذاوتنا وصِناعةِ مجداً شامخاً لنا، وتحقيق تِلك الطموحات المُطوقة بقلوبنا؛ لابّد أن تؤمن كُل روحٍ مُطوقة بالآمال والطموحات أنَّ صناعة الأهداف وتحديدها واجب علينا، حتى يتسنى لنا أن نُنشى خُطةً لمسار حياتنا، وحتى نعمل لتحقيق مانُريد وننجح، حتى نتميز ونُنشى شأناً عظيماً يُخلد لنا، لتُصبح حياتنا تسمو وترقى بالإنجازات، ولنصنع لنا هدفاً مميزاً يُعلو بِنا عالياً، فهذا العالم ليس بحاجة إلى نُسخاً جديدة من الأهداف، هذا العالم بحاجة لنا ولإبتكارانا، ولإبداعنا وتميزنا، لتُصبح أهدافنا مُميزة بين مليارات الأهداف، ولن يُصبح ذلك حتى نضع رؤية واضحة لمستقبلنا من جميع الجوانب، ولتحديد رؤية مستقبلنا لابّد أن نأُخذ الفترة الكافية للتفكير العميق بأهدافنا وطموحاتنا وما نسعى لهُ، ومن ثّم كتابة خُطة محددة تشمل جميع أهدافنا والعمل على دراسة هذه الأهداف وتحديد القابل للتحقيق منها، وتحديد المدّة الزمنية، والميزانيّة، ومقدار الجهد والطاقة اللازمين لتحقيق كل هدف منها، ثمّ وضع خطة دقيقة ومفصّلة تشتمل على الخطوات والمهمّات الواجب القيام بها لتحقيق كلّ هدف منه، ولتُصبح أهدافنا واقعًا مُميزًا، وتأخُذ بِنا إلى مُستقبلاً في أعلى القمم،لنُصبح ذوي الإبتكار والتميز ، ولنتذكر دائمًا بأننا عندما نخسر كل شيء في هذهِ الحياة، لن يتبقى لنا شيئاً سوء المستقبل، فلنُحسن صناعته جيدًا!

الكاتبة: أميرة العتيق

تدقيق: أفنان راشد

مراجعة: حليمة الشمري

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
مشاركة
Share on linkedin
مشاركة

التعليقات :

اترك رد

أحدث المقالات

اشترك في النشرة البريدية

مجلة إعلامية تقدم محتوى هادف لتنمية ثقافة المجتمع وتعزيز الفنون وتبني الموهبة في بيئة تطوعية.

تواصل معنا

feslmalhdf@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع سلم الهدف © 2020

تواصل معنا

عبق إيماني

فن