مهما طغت الهموم وضعف القلب وخشيت من الحياة أكثر، مهما حلمت ولم تنل ومشيت وكثر سقوطك، مهما شعرت أنك على هاوية الحياة تذكر قول ربنا الذي ما إن تستشعره تغمرك السكينة.
{ورحمتي وسِعَت كل شيء}
ربك رحيم يا إنسان، أتعلم بأن الله لديه ١٠٠ رحمة! واحدة منهن فقط على هذا الكوكب الشاسع وتشمل جميع المخلوقات! أشعرت بعظمة هذا الأمر؟ أأدركت صغر همك أمام رحمة ربك؟
نحن البشر نضعف ونسقط ونستسلم لكن تذكر أنّ مَن خلقك من العدم وأوجد في داخلك هذه الروح بل وجعل قلبك ينبض نبضات منتظمة عجيبة! قادر على أن يوقفك مرة أخرى ويجدّد في داخلك شعور الحياة الذي اعتقدت أنك في نهايتها، لا تعتقد بأن الله لا يعلم بل هو يعلم ويعلم ما لا نعلم لذلك اطمئن فالله رحيم بعباده، وإياك واليأس والقنوط، واصبر فالله لم يجعل هذا الأجر العظيم الذي بغير حساب للصابرين إلا لعظمة هذا الأمر.

بقلم: ريناد الجهني

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
مشاركة
Share on linkedin
مشاركة

التعليقات :

اترك رد

أحدث المقالات

القرار خيار

لطالما قرأت واستمعت لقصص الكثير من المؤثرين والمخترعين والعظماء والأثرياء الذين خلدهم التاريخ ومازالت بصمتهم

اقرأ المزيد

اشترك في النشرة البريدية

مجلة إعلامية تقدم محتوى هادف لتنمية ثقافة المجتمع وتعزيز الفنون وتبني الموهبة في بيئة تطوعية.

تواصل معنا

feslmalhdf@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع سلم الهدف © 2020

تواصل معنا

عبق إيماني

فن