بحر الفلك.

علم الفلك هو الدراسة العلمية للكون، وكل الأجرام الموجودة في الفضاء كالشمس، والكواكب، والنجوم، والأقمار. كان يسميه الأقدمون علم الهيئة، وحظي الفلك بعناية فائقة منذ عهد بعيد من أهل الأسلام؛ فلا غرابة إذا عُلِم أن القرآن العظيم ذكر آيات عديدة متعلقة بالكون والفلك.
أما فروع علم الفلك؛ فيتفرّع علم الفلك إلى فرعين رئيسيين، وهما:

علم الفلك البصري: ويهتم بدراسة الأجرام السماوية ضمن نطاق الضوء المرئي، ويمكن الاستدلال عليه من خلال الصور التي تقدمها المجسّات الفضائية، والتلسكوبات، مثل تلسكوب هابل الفضائي (بالإنجليزية: Hubble Space Telescope)، والتي تعطي كميةً كبيرةً من المعلومات حول طبيعة هذه الأجرام، وبنيتها، وتطورها.

ثانيًا هناك علم الفلك غير البصري: والذي يعتمد على استخدام أدوات لدراسة الأجرام السماوية ضمن نطاق الضوء غير المرئي، ويمكن تقسيم هذا الفرع حسب أطوال الموجات الضوئية إلى عدة أقسام، مثل علم الفلك المعتمد على استخدام الأشعة تحت الحمراء، أو أشعة غاما، أو أشعة الراديو وغيرها.
أما الحقول الفرعية لعلم الفلك: يمكن أن يتخصص علماء الفلك في أحد الحقول الفرعية المختصة في دراسة أجرام أو ظواهر معينة، حيث ينقسم علماء الفلك إلى: علماء الكواكب، علماء النجوم، وعلماء المجرة.
ولعلنا أخيرًا نذكر أيضاً أنواع علوم الفلك والتي هي: علم الفلك الرصدي، وعلم الفلك النظري.

بواسطة: رشا السويلم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أحدث المقالات

إشترك ليصلك جديد مقالاتنا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ازدهار الثقافة والأدب!

يكمُن الإبداع في خطوات ومن يجِيدها يُرفع للعُلا ويتقدم في طريق الهدف، ...