شهرٌ تجلى من بين الشهور

في ثوانيه ودقائقه وساعاته ، شهرٌ يتكون من خمسة حروف :
ر: رب النفوس
م: متميز عن غيره
ض: ضرورياً أن نستثمره أفضل استثمار
أ: أنيس في حله
ن: ننال الأجر في حضوره
إنه رمضان ومعجزته القرآن، فلماذا نقصر فيه ؟
فلنعطي القرآن أفضل أوقاتنا، والحديث لا يقتصر على الصيام وقراءة القرآن بل إن هناك ليلة لا أقول فيها خير واحد أو اثنين وإنما ألف خير، فهي ليلة عن بقية الليالي إنها ليلة القدر ،
في رمضان كل لحظة وثانية ودقيقة وساعة متميّزة وذات فضل عظيم، فاحذري يا أخيه لاتقصري في أي ناحية من نواحيه ولا تسوفي؛ بل اشحذي الهمة وجددي النية ، واجعلي لك بصمة في رمضاننا هذا ولا تجعليه كأي رمضان قد مضى، صحيح أنك أدركتيه ولكن هل تضمنين أنك ستدركينه السنة القادمة والتي بعدها وبعدها ؟
نحن لاندري متى رحيلنا أخيتي ، فاجعلي هذا الموسم من رمضان وكأنه وداع أخير لك فاشحذي الهمة ولا تقصري !
وببصيرتي أبدعت قلم الكاتبة / موضي القحطاني .

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
مشاركة
Share on linkedin
مشاركة

التعليقات :

اترك رد

أحدث المقالات

اشترك في النشرة البريدية

مجلة إعلامية تقدم محتوى هادف لتنمية ثقافة المجتمع وتعزيز الفنون وتبني الموهبة في بيئة تطوعية.

تواصل معنا

feslmalhdf@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع سلم الهدف © 2020

تواصل معنا

عبق إيماني

فن