في حياتنا تمر كثير من الأيام ؛
يوم جميل ومفرح و آخر محزن، وأحياناً تمر علينا أيام نحمل فيها مشاعر مختلطة، كما نغذي أجسادنا بالطعام نحن نغذي عقولنا بالمعرفة أما أرواحنا فهي بحاجة إلى الغذاء الروحاني ألا و هو ذكر الله و الصلاة و تلاوة القرآن، و لعلّ هذا هو سر الروحانية و الطمأنينة في شهر رمضان المبارك، يعلمنا هذا الشهر الفضيل كيف نغذي أرواحنا جيداً ؛ كلنا نعلم أنّه هو الشهر الذي نزل فيه القرآن و فيه تُصفّدُ الشياطين و هذا يجعلنا نتقرب منه جل جلاله أكثر و أكثر ، إنّ الهدف الأساسي ليس ملء بطوننا بأشهى أنواع الطعام و ألذ أنواع الشراب !
بل علينا أن نسأل أنفسنا كيف سنغذّي أرواحنا في هذا الشهر؟!
هل خططنا لتنظيم جدولنا الرمضاني و وردنا اليومي من كتاب الله ؟
هل خططنا كيف سننظّم أوقاتنا ؟
إذا نوينا و عزمنا على أن نجعل رمضان تدريباً لأنفسنا و ترويضاً لها ستعتاد على ذلك حتى في الشهور الأخرى، فلنجعل رمضان كل سنة مختلف عن السنة الماضية ، فلنعوّد أنفسنا على أشياء جديدة لم نجربها من قبل خلال 30 يوماً لتعتاد على ذلك حتى في حياتنا اليومية، فلنصنع حياة جديدة و كأننا قد وُلِدنا من جديد ، سوف يكون شعوراً رائعاً ذلك هو شعور العظمة و الإنجاز .

بقلم : أفنان الحربي .

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
مشاركة
Share on linkedin
مشاركة

التعليقات :

اترك رد

مجتمع
ثقافة
دين
تابعنا

أحدث المقالات

القرار خيار

لطالما قرأت واستمعت لقصص الكثير من المؤثرين والمخترعين والعظماء والأثرياء الذين خلدهم التاريخ ومازالت بصمتهم

اقرأ المزيد

اشترك في النشرة البريدية

مجلة إعلامية تقدم محتوى هادف لتنمية ثقافة المجتمع وتعزيز الفنون وتبني الموهبة في بيئة تطوعية.

تواصل معنا

feslmalhdf@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع سلم الهدف © 2020

تواصل معنا

عبق إيماني

فن