image

لصديقة ..
ربما لن تصف كلماتي مدى جمال وجودكِ من حولي !
يانعمة أشكر الله عليها ، وأطلبه بأن يديمها لي ، ويجمعني معها بالجنة على سُرر متقابلين ..
هناك عندما نخلد ، ويكتب الله لنا بأن يا أهل الجنة خلود فلا موت ..
ما أجمل صديقة تأخذك إليها ، وتمسك بيديكِ عندما تضلين ..
هنا الطريق !
هنا الله ، والنعيم السرمدي ..
ياصديقة !
قد ترهقكِ الدنيا كثيراً ..
وتيأسين وتقنطين ..
إن أصابكِ فتذكري :
بأن الدنيا سجنُ المؤمن ، وجنة الكافر ..
الله يا صديقة يقول :
بأن الجنة اختصها للمتقين ..
احرصي في دنياك على أن تكسبي أجورٍ مضاعفة ..
وصُحبة تعينك على طاعة الله – عز وجل – ..
الصُحبة الصالحة ستوصلكِ سريعاً للجنة ،
كرري كثيراً :
اللهم ارزقني صُحبة صالحة تأخذني إليك وإلى الجنة ..
لاتنسين بأن الدنيا زائلة !
احرصي على كسب الآخرة ..
أكثري من النوافل ، وأوتري ليلاً ، وتصدقي بما تُحبين ، ألحّي بالدعاء احرصي على خمسك ، وتقربي إلى الله ..
أتعلمين ما أعظم نعيم ينالهُ أهل الجنة !
لا ليست قصورها ، ولا ثمارها ، ولا وديانها ..
بل رؤية وجه الله – عز وجل – ..
لاتدعي تلك الدنيا التي لاتسوى عند الله جناح بعوضة ( تغريكِ ) أو تنسيكِ جميع تلك الأشياء التي ستوصلكِ لجنة عرضها السموات والارض ..
وإن كان لكِ حُلماً أوشك على الإحتضار فالله يريد أن يُحيي لكِ أحلامًا أجمل مما رحل تارك خلفه قلبكِ مكسورٌ ولربما يحن لذلك الحلم ، يريد الله أن يرزقكِ بالأحسن ثقي به ، وبأن كل جميل راحل ، سيأتي قادم أجمل منه .
– زادّ ، @zi19982 .

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
مشاركة
Share on linkedin
مشاركة

التعليقات :

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أحدث المقالات

علاج لمشاعرك!

يبدو لنا كثيرًا أن التلوين خاص بالأطفال، وأنه وسيلة ليفرغوا عما بداخلهم من مشاعر كامنة وأن يستمتعوا بوقتهم وأنه جزء من ألعاب الأطفال لا غير. بالحقيقة لا! إن التلوين ليس للأطفال فقط وإنما لنا نحن كبالغين أيضًا، إنه علاج نفسي أكثر من أنه مجرد تسليه، أُجريت الكثير من الدراسات عليه وكانت بعض النتائج: ١- يساعد على تقليل الجهد: وذلك بسبب قدرته في التأثير على منطقة اللوزة في الدماغ وهي المسؤولة عن شعور الاسترخاء. ٢- يطور الذائقة البصرية: حيث يتطلب القدرة على مزج العديد من الألوان لإنتاج لون جميل ومتناسق وهذا يساعدنا في اختيار الملابس أو أثاث المنزل. ٣- يساعدنا في جودة النوم: لأنه يجعلنا نترك الالكترونيات التي تسبب في خفض معدل هرمون النوم)الميلاتونين( إذا كان قبل النوم. ٤- يطور التركيز: يتطلب التلوين التركيز غير المُرهق وهذا يساعد على فتح الفص الأمامي للدماغ المسؤول عن التنظيم وحل المشكلات، مما يطور عقلنا لحل المشكلاتوتنظيم الفوضى. ٥- ينمي التفكير الإيجابي: حيث يساعدنا على التواصل مع طفلنا الداخلي وتذكر الأيام الجميلة مما يوّلد إحساًسا مذهلاً والتخلص من الأفكار السلبية. وأخيًرا، نصيحتي لك يا قارئي أن تجعل للتلوين نصيبٌ من حياتك لتحظى بشيء من النعيم الداخلي. بواسطة: أمجاد عبدالله. تدقيق: سهام الروقي.

اقرأ المزيد

الخصخصة

لا يخفى علينا هذه الأيام ماتتداوله الصحف ومواقع التواصل الاجتماعي عن مشروع ضخم يؤيد رؤية

اقرأ المزيد

اشترك في النشرة البريدية

مجلة إعلامية تقدم محتوى هادف لتنمية ثقافة المجتمع وتعزيز الفنون وتبني الموهبة في بيئة تطوعية.

تواصل معنا

feslmalhdf@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع سلم الهدف © 2020

تواصل معنا

عبق إيماني

فن