الرئيسية / دين / التجارة الرابحة

التجارة الرابحة


أيام معلومات.. أقسم بها العظيم، ولا يقسم العظيم إلا بعظيم!
هي التجارة الباقية الرابحة الموفقة، أخبرنا العزيز بها، وأخبرنا عن خير أيامها وفضلها؛ لنعلم بها؛ ونغتم الفرصة ونفوز بعمل بها، عشر أيام! فضلها أعظم من الجهاد، فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله ﷺ: «ما العمل في أيّام أفضل في هذه العشرة»، قالوا: ولا الجهاد، قال: «ولا الجهاد إلاّ رجل خرج يخاطر بنفسه وماله فلم يرجع بشيء» (رواه البخاري).
ربما لم تكن من الحاجين لكن قد تفوز بعملك، ربما لم تحج بجسدك لكن تحج بقلبك.
اغتنم الفرصة، وحرك قلبك لله وقلبك سيحركك، الله غني عنك وأنت فقير إليه، يريد منك أن تقترب من أجلك أنت.
اجعل لهذه الأيام خطة واضحة للوصول إلى الله، ابتعد عن الملهيات فالوقت أعظم ما يمكنك اغتنامه، لا تحقرن من الأعمال شيء من صدقة، وصوم، ودعاء، وإخلاص النية لله عز وجل، والأذكار، وسنة الذكر، فعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله ﷺ: «ما من أيّام أعظم عند الله سبحانه ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام العشر، فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد» (رواه الطبراني في المعجم الكبير).
اغتنم كنز عرفة .. استعد لهذا اليوم كما قال النبي ﷺ:” أفضل الدعاء دعاء يوم عرفة..” (رواه الألباني).
ضع حاجتك عند من هو قادر على أن يقضيها، وهمك على من هو أعلم به منك، وما تريد عند ربٍّ يقول للشيء كن فإذا هو كائن، اعمل كل الخير فلا تدري أيها أقرب؛ فالتجارة الرابحة هي التي تجدها في الآخرة أمامك.

بقلم: هند الدوسري
تدقيق ومراجعة: ندى الصريدي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أحدث المقالات

إشترك ليصلك جديد مقالاتنا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أخذها بركـة

كثيرًا ما يتردد عن فضل هذه السورة وبركتها على حياة الإنسان، لم ...