الرئيسية / فن / مواسم القلوب

مواسم القلوب

للقلب مواسم كما للبشر مواسم يعيشوها؛ فالقلب لديه موسم الخريف تتساقط فيه ورقاته وتجف أرضه ويبهت لونه وتهب فيه رياح وغبار وكأنه ليس حيًا بل ميتاً وليس على قيد الحياة، فيأتي صاحب هذا القلب ويحاول تغير موسم قلبه من الخريف إلى ربيع، ويحاول ويحاول إلى أن يصل لذكر الله ويتقرب من مولاه إلى أن يجد طريق الرشد والهدى، يبدأ يستغفر ويهلل بذكر الخالق وتبدأ الريح في قلبه وغبارها تخف شيئاً فشيئًا، وتبدأ غصون الأشجار اليابسة تدب بها الحياة من جديد ويعود اللون الأخضر للقلب وتفرح أزهار الربيع فيه وكأن شيئاً لم يكن، هكذا بلمسة تعود له الحياة، سبحان الله، سبحان من جعل لنا كلمات بسيطة نستعيد فيها حياة قلبنا، سبحانه ما أرحمه بنا وكم عصينا وكم ظلمنا أنفسنا ولكن يبقى رؤوف رحيم بعباده، سبحانك يامحيي القلوب سبحانك، ذكرك يزهر القلوب!

الكاتبة: ماريا صبري.
تدقيق ومراجعة: حليمة الشمري.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أحدث المقالات

إشترك ليصلك جديد مقالاتنا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

” تفاصيل فكتورية معاصرة “

نلاحظ جميعنا بأن كل ما في حياتنا أصبح يستنبط من الماضي، في ...