حين تريد أن تبحث عن شخص ما، ابحث عن شخص يعجب بك ويحبك بجميع عيوبك، ينتظرك حتى وان غبت عنه فترة معينة أو أخذتكم المسافات إلى أبعد مكان، يساعدك ويسعدك، يحترم رأيك، لا يتقبل سماع الإساءة عنك، ينقل لك ما سمع ولكن بطريقة لا تجرحك حتى لا تتفاجأ من أشخاص كنت تعتقدهم شيئًا بحياتك، يكون الناصح لك، والعكس تماما له.

مرورا على مكان أنتمي له حبًا؛ في أحد الأيام على الشاطئ، كنت أتأمل الغيوم والبحر) فأنا من عشاق الغيوم وتأسرُني رؤيتها دائما، وأتبع شوقي لصوت الأمواج ورؤية البحر، أخذت استنشق الهواء فإذا بضحكات أسمعها لصاحبين يركضان على الشاطئ ويلعبان بالماء، كنت أنظر اليهم وأنا مسرورة لذلك، لا أعرف لماذا، وما إن تعبوا من اللعب، حتى قرروا الجلسوا بعدها على الشاطئ، ومن هنا سمعتهم يتسامرون و يتذكرون أيامهم الحلوة والمرة التي حصلت لهم، فكانت إحدى القصص التي سمعتها قصة طفولتهما التي دامت على مدى ٢٥ سنة، وكيف صبروا ووصلوا وتجاوزوا جميع أنواع المعاناة مع كثير من شخصيات البشر الغريبة والعجيبة، ولكن أجمل قصة سمعتها وعاشت بمخيلتي حتى الآن هي أن سعيد ساعد محمد بأن يتزوج حبيبته حتى رزق الله سعيد بأن تكون من أحبها منذ زمن بعيد زوجةً له، احببت صداقتهم وتبادلهم وتقاسمهم للحياة بنقاء، تلك هي الصداقة التي يبحث عنها جميع البشر، ليس بالصداقة فقط بل أيضا بالمحبة التي تكون بين أي شخصين، كونوا أنقياء من الداخل، تقاسموا الحياة بجميع ألوانها وأشكالها، سامحوا وتصافحوا وساعدوا، ولا تجعلوا الحياة تأخذ منكم الجميل وترمي بكم على أشخاص يذيقونكم وجع الحياة فقط!

فالأشخاص الأنقياء يصعب إيجادهم، يصعب تركهم، ويستحيل نسيانهم، فلو سألت أحدهم سيجيبك: أنا لا أريد من صديقي أن يمشي أمامي ولا خلفي، أريده أن يكون بجواري حتى نصل سويًا إلى الهدف المراد. تجمعكم المواقف وتكملها الحياة بقلوب مثل لؤلؤة ناصعة البياض داخل محار موجودة في وسط محيط يصعب إيجادها إلا بعد محاولات عدة؟ وفي أجمل ما قيل لنزار قباني: ” أنت محظوظ جدًا إن كنت تملك شخصا تحكي له عن تصرفاتك السيئة دون أن يفكر بأنك شخص سيء؛ لأنه يعرف جيدًا أن الذي بداخلك أنقى وأجمل “، وأخيرًا: سلامًا على الذين لا تبدلهم الحياة، ولا تفرقهم الطرق، ولا تغيرهم الظروف.

الكاتبة : خوله محمد

‏Snap: khokhsq10

‏Twitter: kms200916

المدققة: حليمة الشمري.

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
مشاركة
Share on linkedin
مشاركة

التعليقات :

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أحدث المقالات

اشترك في النشرة البريدية

مجلة إعلامية تقدم محتوى هادف لتنمية ثقافة المجتمع وتعزيز الفنون وتبني الموهبة في بيئة تطوعية.

الرئيسية

المجلة

تواصل معنا

feslmalhdf@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع سلم الهدف © 2020

تواصل معنا

عبق إيماني

فن