إعلام مضلل من نوع آخر!

‏بواسطة: أريج

‏الإعلام المضلل في المجتمعات الصغيرة، يقع كثيراً بين العوائل والتجمعات الصغيرة لتحقيق أهداف خلفها، دافعها الغيرة أو الحسد أو الحمق أو العقول الفارغة أو الشخصيات النرجسية أو جنون العظمة أو حتى الجهل!، وخلفها أنا من حقي كل شيء، وأنت لا ينبغى لك أن تكون أفضل مني، خلفها أنا محور الكون، وأنتم تباعًا، وخلفها الجهل وعدم المبالاة.
هو ذلك الصوت الأحمق الصاخب، ذلك الصوت الذي أطلق العنان لألفاظه وتصنيفاته وأحكامه؛ لذا اعتنِ جيدًا بأطفالك واحمهم من الإعلام المضلّل الذي يجعلهم أسوأ أطفال في العائلة، أو يجعلهم غير محبوبين لسبب مزاج ذلك القريب أو من جرّه القدر ليكون في طريق أبنائك، أطفالنا مميزون ويحتاجون حمايتنا.

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
مشاركة
Share on linkedin
مشاركة

التعليقات :

اترك رد

أحدث المقالات

القرار خيار

لطالما قرأت واستمعت لقصص الكثير من المؤثرين والمخترعين والعظماء والأثرياء الذين خلدهم التاريخ ومازالت بصمتهم

اقرأ المزيد

اشترك في النشرة البريدية

مجلة إعلامية تقدم محتوى هادف لتنمية ثقافة المجتمع وتعزيز الفنون وتبني الموهبة في بيئة تطوعية.

تواصل معنا

feslmalhdf@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع سلم الهدف © 2020

تواصل معنا

عبق إيماني

فن