الحياة حلوة!

في الآونة الأخيرة انتشر لدى بعض المراهقين مفهوم ” الحياة حلوة، وأهم شيء الوناسة! ”
مفهوم يعزز فيهم أن يقلّلوا من التفكير أن بإمكانهم عمل أي شيء يشعرهم بالسعادة ولا يلقون بالاً لما يفعلون بحثاً عن الحرية!
صحيح بأن الحياة حلوة لكن لابد من أن نفهمها ونعيش أجمل تفاصيلها في حدود المنطق والأخلاق.
يظن البعض أو حاملين هذا المفهوم في صلب عقولهم أنها جميلة فقط في المال، السفريات، النزهات، عمل واختراع طرق وأساليب للترفيه ليس لها داع أصلاً.
هذا للأسف مفهوم خاطئ لمن يبحث عن حلاوة الحياة، حرية الحياة في التفاصيل اليومية البسيطة، ممارستنا لهوايتنا، اجتماعاتنا مع الأهل والأصدقاء وغيرها…
لا بأس أن تقوم بعمل أي شيء قد يشعرك بالسعادة مادام أنه يُرضي ربك ولا يضر مجتمعك فكرياً.
إعلموا بأن ” لا حرية بدون حياة “.

للكاتبة: إنتصار جنادي
تدقيق ومراجعة: حليمة الشمري

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
مشاركة
Share on linkedin
مشاركة

التعليقات :

اترك رد

أحدث المقالات

اشترك في النشرة البريدية

مجلة إعلامية تقدم محتوى هادف لتنمية ثقافة المجتمع وتعزيز الفنون وتبني الموهبة في بيئة تطوعية.

تواصل معنا

feslmalhdf@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع سلم الهدف © 2020

تواصل معنا

عبق إيماني

فن