الكتاب الذي سيغير حياتك

 

ربما البعض إن لم يكن الجميع،تساءل حينما رأى العنوان ، عن هذا الكتاب العظيم الذي سيغير حياته، ودفعه فضوله لقراءة المقال ليكتشف هذا الكتاب،والحال أن هذا ما يفعله الكثيرون، كوسيلة لجذب القارئ ؛ حيث انتشرت وبكثرة هذه النوعية من الكتب،التي تدّعي أنها ستغير حياة الإنسان والحقيقة: إنه كتاب وليس عصا سحرية!
ومما لاشك فيه أن الكلمات لها وقعها على النفس ، وربما تجعل المرء يُعيد النظر في تصرفات أو قرارات اتخذها سابقاً، إلا أنّني أؤمن أنه لايمكن أن تتغير حياة إنسان بالكامل لمجرد أنه قرأ الكتاب الذي يزعم تغيير حياته؛
لأن التغيير إن لم ينبع من داخل الشخص نفسه ، ولم توجد رغبة حقيقية تدفع بنا للتغير،
سيبقى المرء عاجزًا عن التغيير ولن يتحقق ذلك ولو قرأ مئات الكتب التي تغير حياته.
يقول د. وين داير- عندما تغير نظرتك للأشياء من حولك تجد كل شيء حولك قد تغير.
وهذا يعني أن التغيير يبدأ فقط حينما نغير نظرتنا لكل مايحدث في حياتنا، فمثلاً من يرى كل شيء يحدث له على أنه سوء حظ، بالتأكيد نظرته لهذا الشيء قاصرة لأنه يجهل بأنه داخل كل شيء سيء يحدث لنا لطفًا خفيًا وخيرة ربما لانعلمها في وقتها،لكن فيما بعد.
قبل الوداع لاتبحث عن الشيء وهو في داخلك وبإمكانك أن تصنعه كذلك التغيير؛لأنك أنت من تستطيع أن تفعله،وليس تلك الكتب التي تدعي فعل ذلك.

بقلم :نوال المطيري

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
مشاركة
Share on linkedin
مشاركة

التعليقات :

اترك رد

أحدث المقالات

اشترك في النشرة البريدية

مجلة إعلامية تقدم محتوى هادف لتنمية ثقافة المجتمع وتعزيز الفنون وتبني الموهبة في بيئة تطوعية.

تواصل معنا

feslmalhdf@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع سلم الهدف © 2020

تواصل معنا

عبق إيماني

فن