تتمطى في سراب، عيناها أرهقها البكاء، قلبها ماذا يجري داخله؟

أفكر أنّ مايجري داخل ذلك القلب الصغير حزن لا يعرف الرحمة، وتارة أفكر أنه فارغٌ حتى من كلِّ شيء، السواد تحتَ عيناك، شفتاك ذابلتان، كل ما يخصكِ أصابه الذبول، أتساءل ماذا حل لتلك الزهرة الجميلة؟

أخبريني ماذا جرى لتلك الفراشة التي داخلك؟

هل عادت إلى شرنقتها؟

أنا لا أستطيـع أن أصدق كل هذه التغيرات التي أجهشت عليكِ دون مقدمات.

كنتُ أراك طفلة لا تعرف أي طريق لما حدث بها، أشعـر وكأن أحدهم سلب تلك الروح الطفولية التي بداخلك، عزيزتي؛ أريدك حقاً أن تعودي إلى رشدك، أن تبدأي حياتك من جديد، أنتِ، نعم أنتِ يا عزيزتي …

الطفلة التي خلقت عليها لايمكنك أن تهجريها هكذا دفعةً واحدة، أعلم أنا جيدًا أنك تستطيعين إحيائها من جديد، أعلم أنا أنك لازلتِ تملكين قوةً خارقة لتحدي وهزم تلك العجوز البائسة التي داخلك، أنتِ ياعزيزتي تلك الفتاة التي لاتُهزم، لازلتِ متعلقة بحبل من أمل، أرى في عيناك ذلك إنني أراه، أرجوك لاتقطعي ذلك الحبل، تمسكي به جيدًا وعودي لتلك الطفلة التي ملأ قلبها الأمل، عيناها التي ملئت بالفرح، وقلبها ينبض بالحب والتفاؤل، عودي لتلك الطفلة، عزيزتي عودي …

-أفنان اللهيبي

تدقيق ومراجعة: حليمة الشمري.

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
مشاركة
Share on linkedin
مشاركة

التعليقات :

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أحدث المقالات

علاج لمشاعرك!

يبدو لنا كثيرًا أن التلوين خاص بالأطفال، وأنه وسيلة ليفرغوا عما بداخلهم من مشاعر كامنة وأن يستمتعوا بوقتهم وأنه جزء من ألعاب الأطفال لا غير. بالحقيقة لا! إن التلوين ليس للأطفال فقط وإنما لنا نحن كبالغين أيضًا، إنه علاج نفسي أكثر من أنه مجرد تسليه، أُجريت الكثير من الدراسات عليه وكانت بعض النتائج: ١- يساعد على تقليل الجهد: وذلك بسبب قدرته في التأثير على منطقة اللوزة في الدماغ وهي المسؤولة عن شعور الاسترخاء. ٢- يطور الذائقة البصرية: حيث يتطلب القدرة على مزج العديد من الألوان لإنتاج لون جميل ومتناسق وهذا يساعدنا في اختيار الملابس أو أثاث المنزل. ٣- يساعدنا في جودة النوم: لأنه يجعلنا نترك الالكترونيات التي تسبب في خفض معدل هرمون النوم)الميلاتونين( إذا كان قبل النوم. ٤- يطور التركيز: يتطلب التلوين التركيز غير المُرهق وهذا يساعد على فتح الفص الأمامي للدماغ المسؤول عن التنظيم وحل المشكلات، مما يطور عقلنا لحل المشكلاتوتنظيم الفوضى. ٥- ينمي التفكير الإيجابي: حيث يساعدنا على التواصل مع طفلنا الداخلي وتذكر الأيام الجميلة مما يوّلد إحساًسا مذهلاً والتخلص من الأفكار السلبية. وأخيًرا، نصيحتي لك يا قارئي أن تجعل للتلوين نصيبٌ من حياتك لتحظى بشيء من النعيم الداخلي. بواسطة: أمجاد عبدالله. تدقيق: سهام الروقي.

اقرأ المزيد

الخصخصة

لا يخفى علينا هذه الأيام ماتتداوله الصحف ومواقع التواصل الاجتماعي عن مشروع ضخم يؤيد رؤية

اقرأ المزيد

اشترك في النشرة البريدية

مجلة إعلامية تقدم محتوى هادف لتنمية ثقافة المجتمع وتعزيز الفنون وتبني الموهبة في بيئة تطوعية.

تواصل معنا

feslmalhdf@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع سلم الهدف © 2020

تواصل معنا

عبق إيماني

فن