قُم وكافِح! نعم فهذه العبارة الرائعة التي لطالما رددناها، تتطلب عمل شاق؛ لإنه في نهاية المطاف هذا كفاح ليس بِسلْم ونحن في حياةٍ دنيا لا تحتضننا دائماً، ستتلقانا عقبات كثيرة ومتنوّعة الأشكال وفي تجدُّدٍ مستمر، وستواجهنا أقدارٌ مكتوبة ومفروغ منها، فتخيل أنك تتلقاها من غير كِفاح؟ من غير نضِال ومجاهدة؟ أيمكن أن تستمر بمسيرة حياتك وبالطاقة اللازمة؟ أيمكن أن تحلم مرة أخرى وتتواصل مع اصدقائك أم ستُهزم؟
لا أحد يريد أن يُهزم حتى وإن كان النضال بخصوص لعبة إلكترونية نتيجتها إلى الآن ضدك ونهايتها بعد دقائق وجيزة ومكافئة الفوز فيها مغرية، ستلعب بكل ما أُوتيت من طاقة والجدير بالذكر إنه ربما تفوز؛ لإن هناك متسعٌ من الوقت. إذاً كيف بكِفاح الحياة؟ نعم صعب وشاق لكن تذكّر المكافأة وقم وكافِح، فالحياة بلا كِفاح ليست بحياة.

بقلم: ريناد الجهني

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
مشاركة
Share on linkedin
مشاركة

التعليقات :

اترك رد

أحدث المقالات

اشترك في النشرة البريدية

مجلة إعلامية تقدم محتوى هادف لتنمية ثقافة المجتمع وتعزيز الفنون وتبني الموهبة في بيئة تطوعية.

تواصل معنا

feslmalhdf@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع سلم الهدف © 2020

تواصل معنا

عبق إيماني

فن