ليس هناك عاقل يحلل ما حرمه الله لذلك قد يتبادر إليك أيها القارئ نوعاً من علامات التعجب والاستفهام ؟! نعم ماقرأته من عنوان صحيح .

قد تقول كيف ذلك والإسلام جاء واضحاً جلياً، وأيضاً الرسول صلى الله عليه وسلم يقول: ” تركتكم على المحجة البيضاء ليلها كنهارها ؟! “.
مهلاً سنبحر سوياً لإزالة هذا الغموض لديك، نحن في زمن ظهر فيه الفتن، وظهر فيه من يقول بلا علم، والبعض يصدق كل ما يسمع دون استناد لدليل من الكتاب والسنة فعلى سبيل المثال هناك من يسمي الخمر بغير اسمه تضليلاً وخداعاً للناس وهو أمر محرم، بل والبعض الآخر يرى بأن الزنا والعياذ بالله أمر عادي وأنها مجرد علاقات صداقة وينتهي بها الأمر إلى ممارسته وهذا بلا شك محرم كما قال عليه الصلاة والسلام: (  ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحِرَ والحرير والخمر والمعازف)؛ لهذا كان تحليل المحرمات عنواناً غامضاً لمن يقرأه كبداية.
نسأل الله أن يرينا الحق حقاً ويرزقنا اتباعه، والباطل باطلاً ويرزقنا اجتنابه.

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
مشاركة
Share on linkedin
مشاركة

التعليقات :

اترك رد

أحدث المقالات

اشترك في النشرة البريدية

مجلة إعلامية تقدم محتوى هادف لتنمية ثقافة المجتمع وتعزيز الفنون وتبني الموهبة في بيئة تطوعية.

تواصل معنا

feslmalhdf@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع سلم الهدف © 2020

تواصل معنا

عبق إيماني

فن