أخلاقك تتحدث!!
لكي تكون معروف في مجتمعك ويتحدث عنك الكُل بالخير ليس بالضروري أن تكون ذو جاه ومنصب أو تكون من أُسرة غنية
أو أو فقد تكون تملك كُل شيء ولكن لا أحد يعرفك!
حتى تكون أنت من يذكُرك الناس بالخير والحب ماعليك سواء شيء واحد فقط  الأ وهو “أن تحسن أخلاقك”
أن تحسن أخلاقك مع الكُل فالأخلاق الحسنة ليست لفئة عُمرية محددة.
حسنها مع الصغير والكبير، الأسمر والأبيض، الغني والفقير.المريض والمتعافي ، فكُلهم في هذا سواسية .
وأنت تعرف وأنا أعرف أنَ أخلاقنا تتحدث عنا أثناء غيابنا
فإما أن يقال عنك”حسن الخُلق” أو” سيء الخُلق” وأنت من تحدد ماذا يُقال عنك .
ونحنُ جميعاً نقتدي بحبيبنا ورسولنا صلى الله عليه وسلم
الذي كان حسن الخُلق لطيف التعامل ، توفيَ رسولنا الحبيب ومازالت أخلاقه الكريمة تتحدث عنه في مكان وزمان.
فلنُحسِن أخلاقنا حتى يبقى لنا طيب أثر بعد الممات ويرفعُنا الله أعلى الدرجات “حسن أخلاقك تتحسن حياتك.

بقلم: أشجان العتيبي ?

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
مشاركة
Share on linkedin
مشاركة

التعليقات :

اترك رد

مجتمع
ثقافة
دين
تابعنا

أحدث المقالات

القرار خيار

لطالما قرأت واستمعت لقصص الكثير من المؤثرين والمخترعين والعظماء والأثرياء الذين خلدهم التاريخ ومازالت بصمتهم

اقرأ المزيد

اشترك في النشرة البريدية

مجلة إعلامية تقدم محتوى هادف لتنمية ثقافة المجتمع وتعزيز الفنون وتبني الموهبة في بيئة تطوعية.

تواصل معنا

feslmalhdf@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع سلم الهدف © 2020

تواصل معنا

عبق إيماني

فن