وثقت به فاستغل ضعفها!

“في كل الأحوال ليس هنالك أسوأ من الاستغلال”

جملة سمعتها من امرأة في وقت انتظاري بإحدى الأماكن العامة، قالتها بحرقة وكأنه لو عاد بها الزمن لقتلت من استغلها وانهت حياته هذا ما ينتابك عند سماع صوت تلك المرأة الذي كان نابعاً من ألم، فسألتها.. سيدتي ما بك وقد غزا الهم قلبك واعترى الألم عيناك؟ قالت بحزن: “غدر بي واستغلني من وثقت به وسلمته كل ما هو كفيل بإنهاء حياتي وسلب سعادتي فلم يبالي بثقتي له وعطائي الذي امتد أموالي وكل ماأملك بل وبكل قسوة عزِم على إنهائي، وانهيار قوتي وأخذ مني أولادي وهو يعلم أن ضعفي بهم وقوتي بابتسامتهم وسعادتي برؤيتهم أمامي”

حينها علمت قدر الألم الذي تركه ذاك الرجل بطليقته بلا أدنى مسؤولية، لكن ليعلم يقيناً أن دعوة المظلوم لا ترد وأن للظالم يوم يُظلم فيه وأن الأرض تدور وكما أحرق قلبها سيحرق الله قلبه عاجلاً أم آجلاً.. رِفقاً بقلبِ الأنثى أيها الذكر!

سهام العتيبي

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
مشاركة
Share on linkedin
مشاركة

التعليقات :

اترك رد

مجتمع
ثقافة
دين
تابعنا

أحدث المقالات

القرار خيار

لطالما قرأت واستمعت لقصص الكثير من المؤثرين والمخترعين والعظماء والأثرياء الذين خلدهم التاريخ ومازالت بصمتهم

اقرأ المزيد

اشترك في النشرة البريدية

مجلة إعلامية تقدم محتوى هادف لتنمية ثقافة المجتمع وتعزيز الفنون وتبني الموهبة في بيئة تطوعية.

تواصل معنا

feslmalhdf@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع سلم الهدف © 2020

تواصل معنا

عبق إيماني

فن