[divider]

النحافة، أو نقصان الوزن عن المعتاد يعتبر مرضًا، وذلك لأن له مضاعفات عدة؛ لذا من الأفضل معالجته حتمًا. أما عن سبب حدوث النحافة لدى بعض الأشخاص فهو بسبب أسلوب حياتهم الغير صحيّ، وعدم تناولهم لمغذيات جيدة خلال يومهم مما سيساهم في تعزيز صحتهم طبعًا؛ لذا تجد البعض يقول بأنه “يأكل كثيرًا ولا يسمن” وهذا ليس بصحيح، يأكل نعم، لكن لربما وجبتان كبيرتان في اليوم فقط، وتلك الوجبتان خاليتان ربما أو تحتويان بنسبة قليلة على المغذيات اللي يحتاجها جسمه؛ لذلك من الأفضل توزيع الوجبات إلى ثلاث وجبات رئيسية، ووجبة إلى وجبتين خفيفة “سناك”، الأهم من ذلك كله هو أن هذه الوجبات كلها يجب أن تحتوي على مصادر غنية بالبروتين والكاربوهيدرات وأيضًا الدهون، أخذك لحاجتك من هذه المغذيات سيساعد جسمك في النمو جيدًا. أيضًا من المفاهيم الخاطئة حول النحافة والتي يجب تصحيحها فعلًا؛ هي أن الرياضة لا تناسب الأشخاص الذين يمتلكون وزنًا ناقصًا، والبعض يقول لو أنني مارست الرياضة “سأختفي” عن الوجود؛ على العكس تمامًا؛ فتمارين القوة والمقاومة ورفع الأثقال تساهم في بناء عضلات جسمك، وهذا سيحسّن شكله إلى درجة كبيرة، بخلاف الذين يكسبون وزنًا زائدًا من الدهون فقط.

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
مشاركة
Share on linkedin
مشاركة

التعليقات :

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أحدث المقالات

علاج لمشاعرك!

يبدو لنا كثيرًا أن التلوين خاص بالأطفال، وأنه وسيلة ليفرغوا عما بداخلهم من مشاعر كامنة وأن يستمتعوا بوقتهم وأنه جزء من ألعاب الأطفال لا غير. بالحقيقة لا! إن التلوين ليس للأطفال فقط وإنما لنا نحن كبالغين أيضًا، إنه علاج نفسي أكثر من أنه مجرد تسليه، أُجريت الكثير من الدراسات عليه وكانت بعض النتائج: ١- يساعد على تقليل الجهد: وذلك بسبب قدرته في التأثير على منطقة اللوزة في الدماغ وهي المسؤولة عن شعور الاسترخاء. ٢- يطور الذائقة البصرية: حيث يتطلب القدرة على مزج العديد من الألوان لإنتاج لون جميل ومتناسق وهذا يساعدنا في اختيار الملابس أو أثاث المنزل. ٣- يساعدنا في جودة النوم: لأنه يجعلنا نترك الالكترونيات التي تسبب في خفض معدل هرمون النوم)الميلاتونين( إذا كان قبل النوم. ٤- يطور التركيز: يتطلب التلوين التركيز غير المُرهق وهذا يساعد على فتح الفص الأمامي للدماغ المسؤول عن التنظيم وحل المشكلات، مما يطور عقلنا لحل المشكلاتوتنظيم الفوضى. ٥- ينمي التفكير الإيجابي: حيث يساعدنا على التواصل مع طفلنا الداخلي وتذكر الأيام الجميلة مما يوّلد إحساًسا مذهلاً والتخلص من الأفكار السلبية. وأخيًرا، نصيحتي لك يا قارئي أن تجعل للتلوين نصيبٌ من حياتك لتحظى بشيء من النعيم الداخلي. بواسطة: أمجاد عبدالله. تدقيق: سهام الروقي.

اقرأ المزيد

الخصخصة

لا يخفى علينا هذه الأيام ماتتداوله الصحف ومواقع التواصل الاجتماعي عن مشروع ضخم يؤيد رؤية

اقرأ المزيد

اشترك في النشرة البريدية

مجلة إعلامية تقدم محتوى هادف لتنمية ثقافة المجتمع وتعزيز الفنون وتبني الموهبة في بيئة تطوعية.

تواصل معنا

feslmalhdf@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع سلم الهدف © 2020

تواصل معنا

عبق إيماني

فن