عندما يسمو الهدف، ويتألق الفكر؛ يكون النجاح! النجاح هو تحقيق الأهداف، هو السعي المتواصل، النجاح كسبُ خبرات ومعلومات جديدة، قد تعددت مفاهيم النجاح؛ لذا سأتحدث في مقالي هذا بإذن الله عن” صناعة النجاح”.

النجاح لابد وأن تتخلله العقبات، كثيرٌ من الأشخاص يستسلمون لتلك العقبات، ولا يملكون القدرة على مواجهتها، هنا عليك أن تعلم بأنّ كل نجاح أمامه تحديات يجب مواجهتها بكل ما أوتيت من عزيمة وقوة ؛في سبيل تحقيق ذلك الهدف، وأن تكون على ثقة ويقين بالله، وثق أيضًا بأن كل ما سيحدث سيكون تحدياً سوف تخوضه لتحقيق الغاية المنشودة، وطالما أن هناك أمل بالله وتوكلٌ عليه. قال تعالى:«إِنَّ الله يُحِبُّ المُتَوكِلَيّن » ألا يكفيك أنك إذا توكلت على اللهِ أعانك و كفاك؟!
النجاح لا يصنع نفسه؛ بل أنت من عليك أن تصنعه بنفسك، وتصنع لك مجداً باهرا، إذا كنت تظن أنّ أولئك الناجحين لم يواجهوا الصعاب فأنت مخطئ! عليك أن تؤمن بأن أي نجاح لابد أن تتخلله العقبات أو إنتقادات الآخرين، وإلا فلن يسمى نجاح؛ فالناجح لديه الهدف، والرؤية الواضحة، هدفه دوماً نحو القمة، عندما تجعل زاوية نظرك للحياة نظرة متفائل سوف تشعر حينها بأنك شخص مهمٌ ذو قيمة، عندها ستتمكن من صنع نجاحاتك، وصنع ملف إنجازك الخاصِ بك، حَوِّل الفكرة السلبية إلى فكرة إيجابية، حَوِّل نقاط الضعف إلى نقاط قوة، لاتثبّط نفسك بالكلمات السلبية بل كن دوماً في قمة الإيجابية.
كن ملهماً، متفائلاَ، إيجابيًا؛ فالنجاح ينتظرُ من يصنعه، وتذكر أنه لايوجد سلم لا يمكن الصعود عليه، لذلك أبذل جهدك للإرتقاءِ في سلمِ نجاحاتك.

أفنان الحربي

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
مشاركة
Share on linkedin
مشاركة

التعليقات :

1 فكرة عن “صناعة النجاح”

اترك رد

مجتمع
ثقافة
دين
تابعنا

أحدث المقالات

القرار خيار

لطالما قرأت واستمعت لقصص الكثير من المؤثرين والمخترعين والعظماء والأثرياء الذين خلدهم التاريخ ومازالت بصمتهم

اقرأ المزيد

اشترك في النشرة البريدية

مجلة إعلامية تقدم محتوى هادف لتنمية ثقافة المجتمع وتعزيز الفنون وتبني الموهبة في بيئة تطوعية.

تواصل معنا

feslmalhdf@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع سلم الهدف © 2020

تواصل معنا

عبق إيماني

فن