الرئيسية / فن / مواهبنا

مواهبنا

تناسي ونسيان!

بين التناسي والنسيان ألم انتظار، ألم ذكرى، ألم إدراك شعور اللحظة!ظل جسمه ينبري ويترمد و باستمرار! طوال فترة التناسي والنسيان، وكأن الذكرى كانت تفتت وتقتات على جسده! ذكرى موقف، ذكرى روائح، ذكرى مكان، ذكر وملامح أو ذكرى زمان، جميعها عبء ...

أكمل القراءة »

مرساة أمل.

ثق تمامًا أنه مع سواد المحن هناك بياض منح عظيمة، ما تحتاجه فقط !هو نمذجة روح ويوسفيات ساقية. في تاريخ ذلك اليوم وساعته المتوقفة عن العمل بدأ لي كل شيئًا باهت اللون، ولم اشتم الروائح المعتادة على شمها صباح كل ...

أكمل القراءة »

” كن أنت، كن ذاتك “

هل تدرك عزيزي القارئ أنك مختلف؟ متفرد، متميز، عن جميع ما خلق الله؟روحك، نبضك، فكرك، عقلك، شخصيتك، جسدك، خلايا عقلك، شرايين قلبك، شعورك بما حولك، عيناك وما تنظر إليه، كل شيءٍ بك مختلف!خلقك الله لغاية، ولك حياتك ومسارك الخاص في ...

أكمل القراءة »

‏علمتني أمي.

‏علمتني أمي أن لا أتبع أخطاء الناس و أن أُحسن الظن بهم جميعًا، وأن لا أكره أحد مهما حصل و أن لا أحمل بقلبي شيء على أحد، وأن استشعر مراقبة الله في كل شي. ‏ علمتني أمي أن القلوب النظيفة ...

أكمل القراءة »

(روحٌ منهكة)

بواسطة: موضي الرشيد كان جالسٌ بيننا ولكنه خارجٌ عنا بعقله! يحاول الانتباه لنا لكنه لا يستطيع، بفعل المرض الذي اجتاحه فجأة! وقرر عنه أن يكون مجبراً على العزلة.كنت أنا وأختي نجلس معه و لاحظنا صمته الطويل وكان يشيح بنظراته بعيداً ...

أكمل القراءة »

خُذ بيدي

الناس بحاجة إلى أساليب متعددة ومهارات مختلفة في التعامل مع بعضهم، وهي فتح أسلوب تواصل بين الطرفين مبني على: الاستماع الفعّال، والتفاعل المشترك من خلال الكلام المباشر أو لغة الجسد. فالحوار هو لغة التفاهم بين الناس، وطريقة الوصول بهم إلى ...

أكمل القراءة »

( حنينُ وألمُ العزلة)

ظل جسدها المسجى على السرير يرتعش، قد اطفأتُ كل نور يمكن أن يشعرني ببقاءها على قيد الحياة، أشعر بتنهدها في صدري، حاولت الاقتراب منها رغم تكدس الظلمة، مددت يدي ببطء شديد: ما بكِ ياحبيبتي؟ قالت بصوت خفيض: لقد اشتقت. علمت ...

أكمل القراءة »

الحقيقة المغيبة بين القبور!

بواسطة: زيد الكرشمي دائماً يحدثوننا عن عذاب القبر، لماذا لا يحدثوننا عن نعيم القبر؟! لماذا يُرعبونا من الموت ومن لقاء الله عز وجل وكأن الله خلقنا ليعذبنا؟! إن ربنا غفورٌ رحيم وليس بحاجة أن يعذبنا؛ فإن رحمة الله تسبق غضبه ...

أكمل القراءة »

شهر رمضان.

البعض منا يتبادر إلى ذهنه أكلات رمضانية والبعض الأخر أزياء وديكورات رمضانية وأيضًا هناك من يهتم بأصوات صلاة التراويح وبالتجمعات العائلية والشعور بالروحانية والسكينة.نحن نمر في ثلاثة مراحل:قبل رمضان بحال، وأثناء رمضان بحال، وبعد رمضان نعود لسابق حالنا.لماذا لا نجعل ...

أكمل القراءة »

عطاء التطوع

نجد في الآونة الأخيرة إزدياد الوعي لدى المجتمعات بأهمية التطوع، حيث نرى الصغير قبل الكبير يبحث عن عمل تطوعي يميزه عن غيره، يقدم فيه الخير لنفسه قبل الآخرين فهو كما نعلم بعمله التطوعي عمل يؤجر عليه، ولا ننسى أن العمل ...

أكمل القراءة »

عتاب

كثيرٌ عليّ هذا العتاب كثيرٌ عليّ أن أختنق بين الكلمة والأخرى كثيرٌ عليّ أن أهزم وحدي وأكون دائمًا الطرف المذنب الطرف الصامت، المتراكم فوق بعضه الذي يصرخ في نفسه دون أن يجد له وجهة الذي يحب بقلبه ويهجر في المنتصف ...

أكمل القراءة »

(متاهه ذكية)

للكاتبة: شروق محفوظ جبلي لاحظتُ بشكل مُتكرر أن الأشخاص يتصارعون مع الحياة رغم إن الحياة ليست شخصاً للمواجهة. صحيح يوجد بها مواقف سيئة وأيام عسيرة ولياليٍ عتمة لكن هذه الأمور لا تستحق أن تبذل المجهود بأكمله ثم تقول الحياة تستنزف ...

أكمل القراءة »

حرية مقيدة.

‏إما أن تعيش حر طليق مهمش بمفهوم الحرية  أو أن تعيش سجين مقيد بمفهوم “الاهتمام” مشاعر مزعجة! رغم جمال الحريه وعذوبة الاهتمام، إلا أنهما بتصرف البعض يجعلها مقيتة وبشعة، فعندما تمتزج الحرية باطلاق سراحك بثقة عالية دون اهتمام أو سؤال أو اطمئنان فهذه ...

أكمل القراءة »

حمامةٌ مُنكسرة!

أُحبُّ دائماً الخروج للمشي قليلاً عندما أكون في مزاجٍ سيء أو عندما أحتاج للتفكير في موضوع مُعين! أُرفّه عن نفسي وأستمتع بكلِّ الأشياء الجميلة حولي وأتأمّلُها وأعيشُ لحظاتي مع أُغنية أو معزوفة قريبة لقلبي، تُطبطب على أحزاني.. وهكذا أُخفف عن ...

أكمل القراءة »

الزواج ليس المحطة الأخيرة لأحلام الكفيفات العظيمة

يعتبر تطبيق (الواتس اب) من أقوى وسائل التواصل الاجتماعي للنشر بين أفراد المجتمع، ومن هذا المنطلق سيكون مقالي هذا اليوم للرد على من لقبت نفسها ب (مأساة كفيفة) لمقالها بعنوان (تزوجوا الكفيفات). نحن في مجتمع متطور فكرياً وتنموياً تشهد فيه ...

أكمل القراءة »

نُزُل يتيم.

فماذا عن الرِسالة التي بقيت عالِقة في الصندوق الذي دفعت بِه النِسوة أطفالهُن ذُعراً من شطط الفراعِنة!، وحدهُ صندوق موسى الذي عبر! يالِخيبةِ الأطفال الذين دفعوا بِهم أُمهاتِهم في صناديقَ مثقوبة. ظنّ أولئك الأطفال أن الرحِم الذي حملهم خشيء أيضاً ...

أكمل القراءة »

آفة العصر .. واقعٌ مر!

من أبرز تلك المشاكل التي تُشكل تحدي بالغ الصعوبة والأهمية في نفس الوقت، أمام جميع دول العالم هي “البطالة”، فهي مشكله إجتماعية تلاحقنا عصراً تلو الآخر، والتي وللأسف الشديد لا تزال في تفاقم مُشكلةً أزمةً حقيقية! وإلى يومنا هذا لم يوجد ...

أكمل القراءة »

الخيار لك!

‫ ‬ ‫هناك صفة ذميمة ذكرها الله سبحانه في قوله (إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ مَن كانَ مُختالًا فَخورًا﴾ [النساء: ٣٦]‬ ‫ألا وهي (الكبر) ‬ ‫وتعريف الكبر: بطر الحق، وغمط الناس‬ ‫أي عدم قبول الصواب والتعالي على الناس. كيف لا و ...

أكمل القراءة »

في منتصف الليل

أريد الكتابة ولكنني لا أدري عن ماذا أكتب، أرغب بها وهي كذلك ولكننا لا نعلم كيف هي الوسيلة المثالية لإلتقائنا، فكم وددت لو أنه يممكني الجلوس معها صباحًا ومساءً في كل وقت، بين كل الحين والآخر، ولكنني أريد في الوقت ...

أكمل القراءة »

البعيد القريب!

بواسطة: جود العقيلي وحالت بيننا المدن وأبعدتنا المسافات والظروف! أُجبرت على البعد ليس رغبةً مني بل بالرغم عني، أتعلم أيها البعيد القريب أنك تسكن أعماقي وأن هناك فيضٌ من الحب في قلبي لك؟ أتعلم أنني في كل ليله أحاور نفسي ...

أكمل القراءة »