الصيام عبادة الإخلاص

 

‎(( كل عمل ابن آدم له، إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به ))
‎[ متفق عليه عن أبي هريرة ]
‎الصلاة له ، والحج له ، والصدق له ، والأمانة له ، والطاعة له ، والاستقامة له
‎(( كل عمل ابن آدم له، إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به ))
‎[ متفق عليه عن أبي هريرة ]
‎هذا الصوم خضوع لمشيئة الله.

🌙غض البصر :
‎من البديهيات التي ينبغي أن تكون على مدى العام لكن في رمضان تتضح قيمتها غض البصر، بما يكون لسبب البعد عن الوقوع في شهوات قال تعالى
‎﴿ قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ ﴾
قال تعالى :
‎﴿ يَعْلَمُ خَائِنَةَ الْأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ ﴾
🌙رمضان مشاركة وجدانية بين الفقراء والأغنياء :

هذا الفقير خارج رمضان جائع ، فكأن الله أرادنا أن نذوق حالة الفقير حينما يكون جائعا ً، أرادك الله أيها الغني لا أن تعيش فكرة الفقر ، أرادك أن تعيش حالة الفقر .

🌙وجوب زكاة الفكر على من يملك قوت يومه :

الزكاة على الأغنياء لكن الله عز وجل فرض في رمضان زكاة الفطر، على من ؟ على من يملك قوت يومه ، الذي عنده وجبة طعام واحدة ، عليه زكاة فطر، أراد الله عز وجل أن يذوق الفقير طعم الإنفاق ، كما أنه أراد من الغني أن يذوق من حالة الجوع أراد من الفقير أن يذوق في العام كله مرة واحدة طعم الإنفاق ، عليك زكاة الفطر والصيام لا يُرفع إلى الله إلا بتأدية زكاة الفطر، وتجب على كل إنسان عنده وجبة طعام واحدة ، فزكاة فطر أراد الله منها أن تذوق طعم الإنفاق.

🌙خاب وخسر من أدرك رمضان فلم يغفر له :

صعد النبي عليه الصلاة والسلام منبره، وضع رجله على أول درجة ، فقال : آمين، صعد على الدرجة الثانية فقال : آمين، صعد الدرجة الثالثة فقال : آمين، ما فهم الصحابة شيئاً، فلما انتهت الصلاة والخطبة قالوا: يا رسول الله علامَ أمّنت؟ فقال: جاءني جبريل فقال لي: ـ هذا أخطر حديث بالخطبة ـ “خاب وخسر من أدرك رمضان فلم يغفر له، إن لم يغفر له فمتى؟”

🌙 خاب وخسر من أدرك رمضان، فلم يغفر له، إن لم يغفر له فمتى ؟ هذا الشهر شهر التوبة ، شهر القرب، شهر الصلاة، شهر القرآن، شهر العبادة .

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
مشاركة
Share on linkedin
مشاركة

التعليقات :

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أحدث المقالات

علاج لمشاعرك!

يبدو لنا كثيرًا أن التلوين خاص بالأطفال، وأنه وسيلة ليفرغوا عما بداخلهم من مشاعر كامنة وأن يستمتعوا بوقتهم وأنه جزء من ألعاب الأطفال لا غير. بالحقيقة لا! إن التلوين ليس للأطفال فقط وإنما لنا نحن كبالغين أيضًا، إنه علاج نفسي أكثر من أنه مجرد تسليه، أُجريت الكثير من الدراسات عليه وكانت بعض النتائج: ١- يساعد على تقليل الجهد: وذلك بسبب قدرته في التأثير على منطقة اللوزة في الدماغ وهي المسؤولة عن شعور الاسترخاء. ٢- يطور الذائقة البصرية: حيث يتطلب القدرة على مزج العديد من الألوان لإنتاج لون جميل ومتناسق وهذا يساعدنا في اختيار الملابس أو أثاث المنزل. ٣- يساعدنا في جودة النوم: لأنه يجعلنا نترك الالكترونيات التي تسبب في خفض معدل هرمون النوم)الميلاتونين( إذا كان قبل النوم. ٤- يطور التركيز: يتطلب التلوين التركيز غير المُرهق وهذا يساعد على فتح الفص الأمامي للدماغ المسؤول عن التنظيم وحل المشكلات، مما يطور عقلنا لحل المشكلاتوتنظيم الفوضى. ٥- ينمي التفكير الإيجابي: حيث يساعدنا على التواصل مع طفلنا الداخلي وتذكر الأيام الجميلة مما يوّلد إحساًسا مذهلاً والتخلص من الأفكار السلبية. وأخيًرا، نصيحتي لك يا قارئي أن تجعل للتلوين نصيبٌ من حياتك لتحظى بشيء من النعيم الداخلي. بواسطة: أمجاد عبدالله. تدقيق: سهام الروقي.

اقرأ المزيد

الخصخصة

لا يخفى علينا هذه الأيام ماتتداوله الصحف ومواقع التواصل الاجتماعي عن مشروع ضخم يؤيد رؤية

اقرأ المزيد

اشترك في النشرة البريدية

مجلة إعلامية تقدم محتوى هادف لتنمية ثقافة المجتمع وتعزيز الفنون وتبني الموهبة في بيئة تطوعية.

تواصل معنا

feslmalhdf@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع سلم الهدف © 2020

تواصل معنا

عبق إيماني

فن