الرئيسية / دين / رمضان والقرآن

رمضان والقرآن

 

ليكُن لك في شهر القرآن وقفة مع القرآن

قال الله تعالى في كتابه :
{شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ }
والقرآن : هو كتاب هذه الأمة الخالدة ، الذي أخرجها من الظلمات إلى النور ، فانشأها هذه النشأة ، وبدلها من خوفها امناً

لذلك نعيش مع القرآن رحلة عظيمة في هذا الشهر قراءة وتدبر ، ومراجعة لأن هذا هو شهر القرآن شهر الصيام والقيام

قال الإمام ابن رجب الحنبلي رحمه الله :
وفي حديث ابن عباس ان المدارسة بينه وبين جبريل كان ليلا يدل على استحباب الإكثار من التلاوة في رمضان ليلا، فإن الليل تنقطع فيه الشواغل، وتجتمع فيه الهمم، ويتواطأ فيه القلب واللسان على التدبر كما قال تعالى: (إِنَّ نَاشِئَةَ اللَّيْلِ هِيَ أَشَدُّ وَطْءًا وَأَقْوَمُ قِيلاً) ([6]) وشهر رمضان له خصوصية بالقرآن كما قال تعالى : (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ)([7])

وقد قال ابن عباس رضي الله عنهما : انه أنزل جملة واحدة من اللوح المحفوظ

إلى بيت العزة في ليلة القدر، ويشهد لذلك قوله تعالى: (إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ) ([8])، وقوله: (إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ)([9])([10])0
فهدة منزلة عظيمة للقرآن الكريم في شهر الخير شهر رمضان المُبارك .

حنان العنزي .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أحدث المقالات

إشترك ليصلك جديد مقالاتنا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سوء الظن يجلب الحسرة

سوء الظن هو: امتلاء القلب بالظنون السيئة التي تجر إلى الحقد وتؤدي ...