image

أُحب الحياة التي أعيشها ليس لجمالها بل؛ لأنها بيد الله عزوجل يراها ويرقُبها ويحرسها، ليس هناك أمان أكثر من هذا.
كثُرت حولنا الكلمات والنظرات والأقوال التشاؤمية ولازالت تطغى على حياة الكثير منا.
_لا أملك وظيفة.
_دخلي لايسُد حاجة أسرتي.
_مجموعي الدراسي لا يؤهلني للجامعة.
_قدراتي الجامعية لاتتوافق مع تخصصي.
_كل ماحولي لا يأتي كما أتمناه وأريده.
_أريد الزواج ولكنه مُكلف.
هذه العبارات تتكرر على ألسنة الكثير منا!!
هذه العبارات تحتاج إلى روح نتجاوزها بطمأنينة وأمل وحُسن ظن بربِ العالمين ونظرة إيجابية وتفاؤلية ، ابتسم إذا لم تحصل على ماتريد؛ لأن الله أراد لك أفضل منه، أُنظر للجانب المُشرق بحياتك أكمل مسيرتك وإنجازاتك لاتتوقف عند أول عائق تواجهه، أُنظر للحياة بنظرة إيجابية تمدك بالقوة والعزم والإصرار والوصول لكل ماتريده.

همسة:

عش حياتك بـ كل ثقة بأن الله يعلم مالا تعلمُه أنت
و يُخطّط لك بِأفضل صورَة هو يراها لك !
و قُم بـ تربية قلبك على أن الله بصير بنا.
هند العُمري.

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
مشاركة
Share on linkedin
مشاركة

التعليقات :

اترك رد

أحدث المقالات

اشترك في النشرة البريدية

مجلة إعلامية تقدم محتوى هادف لتنمية ثقافة المجتمع وتعزيز الفنون وتبني الموهبة في بيئة تطوعية.

تواصل معنا

feslmalhdf@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع سلم الهدف © 2020

تواصل معنا

عبق إيماني

فن