الصبر?? قال النبي – صلى الله عليه وسلم- : إن عظم الجزاء مع عظم البلاء، وإن الله تعالى إذا أحب قوما ابتلاهم، فمن رضي فله الرضا ومن سخط فله السخط رواه الترمذي . ??

مثالاً على الصبر : سأذكر لكم قصة والدي القصة التي مازلت أرى أحداثها إلى اليوم

✍ قبل سبع سنوات بينما كنت عائدة من الجامعه بتمام الساعة الثالثة عصراً ، كان والدي يتوضئ للصلاة ،فجأة سقط أمام عيني ولم يستطع الوقوف على أقدامه من جديد.

لازالت صرخة هذا الموقف لا تغيب عن ذاكرتي يوماً !

بكيت تألمت كثيراً لكن بهذه اللحظات كان والدي يحمد الله ويشكره على مصابه وما ابتلاه??

ذهبنا به للمستشفيات وخضع للعلاج فتره بسيطة ولكن دون فائدة، فرفض إكمال علاجه، وقال أنا بنعمة وعافية وكل مايصيب العبد من ربه هو خيراً له.

انا فقدت صبري، و تعبت، وعجزت، وبكيت، وحزنت على مصاب والدي لهذا اليوم ?
لكنه هو الذي أصيب هو المتعب لم أرى منه ضجر أو حزن على مصابه، فلا أرى بعينه سوى الرضا والابتسامة الدائمة.
✍وبهذه السنة، فقد والدي بصره ولازال والدي يحمد الله ويشكره؛ بل زاده ماأصابه إيماناً وصبراً، فهو لايكف عن حمدلله أبداً فقد قدرته على المشي، ثم فقد نعمة البصر ولم أسمعه يوماً يشكى لأحد ماأصابه .
✍مؤمنه بالله أنه سينال والدي خيراً كثيراً على صبره وعلى ماأصابه وهذا مايمنحني أنا الأخرى صبراً على ماأصابني أسأل الله أن يهب والدي خيري الدنيا والآخرةً??

?ومضة✨
✍لاتغضب ولا تقلق، فكل لحظة ألم لها نهاية بأمر الله.
✍ تذكر أن الابتلاء، فالحياة ليس اختباراً لقوتك الذاتية بل اختباراً لقوة استعانتك
بالله?

قال النبي – صلى الله عليه وسلم- ( لا يصيب المؤمن شوكة فما فوقها إلا نقص الله بها من خطيئته) “رواه مسلم”
✍غزوى البيضاني?

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
مشاركة
Share on linkedin
مشاركة

التعليقات :

اترك رد

أحدث المقالات

اشترك في النشرة البريدية

مجلة إعلامية تقدم محتوى هادف لتنمية ثقافة المجتمع وتعزيز الفنون وتبني الموهبة في بيئة تطوعية.

تواصل معنا

feslmalhdf@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع سلم الهدف © 2020

تواصل معنا

عبق إيماني

فن