وطن وأسعدّ الله صباحكّ ..
وأنا المجنون في حبكّ ، وأبيع الروحّ لأجلك
واذا بيوم احتجتني أنا ياوطن بنتكّ !

وفيك يومك وفي عرسكّ أغني لك وأفاخر بك
وأعيشكّ قصة ونغمة حروفها تنبض بحبكّ

وطن !!
صغيرة عشت في حضّنك !
تربيت وعشت في أرضك
وهذا الفخّر لا قالوا لك ؟
كبرت واليوم ! ايه أنا اللي قسّم مايخون بك
شربنا وارتوينا بحبك ، عظيمة يابلادي بعطفكّ
فرحنّا و الفرح أسمك ، اذا قالوا هذا شعبكّ

وطن وأنتٓ حكاية فخر !
وغيمة خيرّ وأرض العزّ
ومولدّ خير البشر وأطهرها ! وأسماها وأكرمها
ومهبط وحّي من ربي خصكّ فيه وميزك به

وطنّ ! واشوفكّ بعينيّ كبيرّ وهامتك علياء
ولا به أحدن يجي حولك ولا حتى أبد مثلكّ

عشقتّ أرضك وغيمكّ ونخلتك وسيفينكّ
وحتى بياضك ياوطن وأخضرك ! خذت حبٍ ماخذاه أحد غيركّ

وطن وأنا اللي تغنيت بك وقلت بصوت عالي :
“وارفع الخفاق .. الأخضر يحملّ النور المسطر
رددي : الله أكبر ، موطني قد عشت فخرّ المسلمينّ”
وطن :

سارعّ وحنا معك مسارعين
واطلب وحنا حاضرين
نلبي لك وقت النداء !
نقول لك حنا جاهزين

ويا أطهر بلد:
تعيشّين بخيرّ وأمن يصاحبك في كل حين
ويدوم لك شعبكّ الوافيّ ! وتدوم لنا على مر السنينّ ?

– سهام الروقي

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
مشاركة
Share on linkedin
مشاركة

التعليقات :

اترك رد

أحدث المقالات

القرار خيار

لطالما قرأت واستمعت لقصص الكثير من المؤثرين والمخترعين والعظماء والأثرياء الذين خلدهم التاريخ ومازالت بصمتهم

اقرأ المزيد

اشترك في النشرة البريدية

مجلة إعلامية تقدم محتوى هادف لتنمية ثقافة المجتمع وتعزيز الفنون وتبني الموهبة في بيئة تطوعية.

تواصل معنا

feslmalhdf@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع سلم الهدف © 2020

تواصل معنا

عبق إيماني

فن