تُعرف الفلسفة بأنها ” العلم الذي يعتني بدراسة الأفكار والمفاهيم الفلسفية وتكونها عبر الزمن “.
فجميع الحضارات بما فيها من حضارات ما قبل التاريخ، والعصور الوسطى، والعصر الحديث، والحضارات الشرقية والغربية، والدينية والدنيوية، كانت لديها فلسفات خاصة بها توصلوا إليها إما عن طريق وراثتها عن عهود سابقة عليهم أو قاموا بابتكارها بشكل مستقل.
تاريخ الفلسفة يسعى إلى تصنيف تلك التغيرات التي تطرأ على الأفكار الفلسفية ومحاولة فهمها في سياقها التاريخي.
ويندرج تحت خانة الفلسفة كافة المجالات الحياتيّة التي تتمثل في: الفلسفة المثاليّة، الفلسفة ذات العلاقة بالتاريخ، الفلسفة التعليميّة، الفلسفة الماديّة، فلسفة اللغات، الفلسفة الاجتماعيّة، الخ… وتعتّبر الفلسفة مهمة لأنها تُتيح للفرد والجماعة فهماً متكاملاً للظواهر المحيطة، حيث ينمي قدراتهم على فهمها وبرهنة وفهم الأسباب التي تقف وراء حدوثها، وتعمل الفلسفة أيضاً على تعزيز السلوك العقلي المنتظم في كافة مجالات الحياة، كما تسيطر الفلسفة على كافة أفكارنا في التربويّة، حيث يعتبر دخولها في كافة مراحل التعليم منذ الصغر أساساً لبناء التفكير السليم.
للكاتبة: أميرة الروقي
تدقيق: حليمة الشمري

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
مشاركة
Share on linkedin
مشاركة

التعليقات :

اترك رد

مجتمع
ثقافة
دين
تابعنا

أحدث المقالات

القرار خيار

لطالما قرأت واستمعت لقصص الكثير من المؤثرين والمخترعين والعظماء والأثرياء الذين خلدهم التاريخ ومازالت بصمتهم

اقرأ المزيد

اشترك في النشرة البريدية

مجلة إعلامية تقدم محتوى هادف لتنمية ثقافة المجتمع وتعزيز الفنون وتبني الموهبة في بيئة تطوعية.

تواصل معنا

feslmalhdf@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع سلم الهدف © 2020

تواصل معنا

عبق إيماني

فن