ها قد مضى أكثر من نصف الشهر، أيامٌ تمضي على عجل وكأنها رسالة للإنسان أن يدرك قيمتها فلا مجال للتكاسل أو الانشغال عنها بملهيات الحياة التي لا تنتهي!
فمن يدري هل سيعود عليه رمضان أم لا؟
وهل سيدرك هذه الأيام الفضيلة مرةً أخرى؟
ويبقى السؤال ماذا تغير فينا في النصف الاول من رمضان؟ أيُ حالٍ أصبحتْ عليه أنفسنا؟ هل تركنا عادة سيئة واستبدلناها بعادة حسنة؟ وهل سيستمر تغييرنا هذا أم أنه سرعان ما يتلاشى؟
هذه أيام معدودات فلندرك قيمتها، وخالص ما نتمنى أن يكتب الله لنا القبول ويغفر تقصيرنا.

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
مشاركة
Share on linkedin
مشاركة

التعليقات :

اترك رد

أحدث المقالات

اشترك في النشرة البريدية

مجلة إعلامية تقدم محتوى هادف لتنمية ثقافة المجتمع وتعزيز الفنون وتبني الموهبة في بيئة تطوعية.

تواصل معنا

feslmalhdf@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع سلم الهدف © 2020

تواصل معنا

عبق إيماني

فن