إلى كل سُكّان الأرض

إلى كل سُكّان الأرض
النساءُ ، والذكور
الشباب ، والكهول
إلى كل كبير ، وصغير
هل ما تزالون بخير ؟
هل اجتاح مرض الخَرف عقولكم ؟
أم هل نسيتم أم تناسيتم فلسطين اليتيمة ؟
أم ماذا ؟
هل أغلقتم الشاشات عن صغاركم حتى لا يروا خيبةَ أعمالِكم ومجزرة عِدوانكم !
هل طَعنتَم رحمتهم ، أم جرّدتموهم من الشعور !
هل ما تزالون تتمتمون بأمنيات الصلاة في رحاب القدسية ؟
وأنتم في الأصل خامدون حائرون سارحون منعمون بين ملذات حياتكم ، فكيف ستتذكرون ؟
هل أطعمتم صغاركم من اللحم ، والرمان ؟
ونحن نأكل من الحنضل والمَرار !
هل تفسحتم في الحدائق ، و الأنعام ، ونحن نهرب بين الجرحى ، و الحطام ؟
ياسُكان الأرض السوداء ..
هل قطعتم من قلوبكم الرحمة والإحسان ، و اغتصبتم الإحساس بـ المشرّد السقيم ؟
و لازلنا نذكركم بأن الحرب انتشلت ساحتنا ، وقطّعت بتلات أزهارنا ، ومازلنا صامدين بفضل ربِّ العالمين ،
لكن لا بأس ببعض العدد والمدد إن استطعتم يا مسلمين ، وإن عجزتم فـ بعض الدعاء يرد كرامة الأسير .

بقلم ضحى الحربي

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
مشاركة
Share on linkedin
مشاركة

التعليقات :

اترك رد

مجتمع
ثقافة
دين
تابعنا

أحدث المقالات

القرار خيار

لطالما قرأت واستمعت لقصص الكثير من المؤثرين والمخترعين والعظماء والأثرياء الذين خلدهم التاريخ ومازالت بصمتهم

اقرأ المزيد

اشترك في النشرة البريدية

مجلة إعلامية تقدم محتوى هادف لتنمية ثقافة المجتمع وتعزيز الفنون وتبني الموهبة في بيئة تطوعية.

تواصل معنا

feslmalhdf@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع سلم الهدف © 2020

تواصل معنا

عبق إيماني

فن