عبدالرحمن بن مساعد: القصة القصيرة، الرواية، إلى أين؟

نقد: عزيزة الدوسري

شاهدتُ حلقة برنامج (في الصورة)، تلك التي خاضها الزميل عبد الله المديفر مع الأمير عبدالرحمن بن مساعد، ولأكُن أكثر دقة أعدتُ مشاهدتها لأكثر من مرة، وفي كل مرة يتولد بداخلي عتب، مالذي جعل المديفر يناقشه في معظم ضروب الفن والأدب ويُغفل جانبي (القصة القصيرة) و (الرواية)؟ و في قُرابة الدقيقة الـ 51 سأل المديفر الأمير عبدالرحمن عن المسرح وتحدث الآخر باستفاضة وطرح وجهة نظره بكل شفافية، ثم انتقل بعد ذلك للدراما، وبرغم أنهما تناقشا قبلاً وبعداً في ذات الحلقة عن الفن والغناء والشعر واللحن والأُوبريتات، إلا أني تحديداً وكشخص مطلع وشغوف بالأدب كبقية الزملاء عشاق الأدب، كنا ننتظر تحديداً في تلك اللحظة أن يأتي دور عنصرين هامين جداً في الثقافة والأدب بشكل عام من وجهة نظري هما (القصة) و (الرواية)، نحن جميعاً لايمكن أن نغض الطرف عن أعظم عنصرين في إيصال الرسائل عموماً، سواء الرسائل الهادفة أو غير الهادفة، وسواء المبطنة أم غير المبطنة، نحن ندرك أن القرآن الكريم جاء بأحكام ومواعظ للخلق ودروس وتأملات في مواضع كثيرة على هيئة قصص، حتى أن الله أنزل سورة كاملة باسم (القصص) ولشدة أهمية القصة، فقد تكررت قصص عدة في القرآن كقصة موسى و فرعون وغيره، إذًا لماذا يغفل إعلامنا عن مثل هذه الفنون؟ لماذا يلزمنا أجيال وراء أجيال أن نقرأ روايات وقصص ثقافات أخرى وكتاب آخرين كدوستويفسكي وغيره؟ كثرة تجاهل هذا الأدب يميته ياقوم، للأمانة، كانت حلقة المديفر مع الأمير عبدالرحمن برغم جمالها إلا أنها مخيبة لأملي كقاصة، فقد كنت أُعول على هذا الزميل في أن يناقش الأمير الفاضل في هذين الفنيّن لأهميتهما، نحن نعلم أن هذا الأمير الطيب المحبوب ذو الجمهور العريض يعتبر مدرسة في العديد من الشؤون الإنسانية، لكن الذي لا أفهمه حتى الآن، لماذا يتجاهل القصة والرواية؟

شكراً لجملة الأمير: “أن إعلامُنا الدولي مُصاب بوفاة دماغية”، وأزيد عليه مقولتي:

“إعلامنا المحلي مصاب بسكتة أدبية خانقة”.

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
مشاركة
Share on linkedin
مشاركة

التعليقات :

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أحدث المقالات

اشترك في النشرة البريدية

مجلة إعلامية تقدم محتوى هادف لتنمية ثقافة المجتمع وتعزيز الفنون وتبني الموهبة في بيئة تطوعية.

الرئيسية

المجلة

تواصل معنا

feslmalhdf@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع سلم الهدف © 2020

تواصل معنا

عبق إيماني

فن