تحرير: أميرة الروقي

في الخامس من أكتوبر من كل عام، تحتفل العديد من دول العالم من بينها المملكة العربية السعودية بذكرى يوم المعلم وخصص هذا اليوم تكريمًا لعطاء المعلمين.

هذه الذكرى ليست سنوية فحسب! بل من المفترض أن تكون يومية؛ فلولا المعلم لما كان هناك مهندسين، وأطباء، و محامون وأي مجالٍ كان، فالمعلم هو الوحيد الذي يصنع من الجهل علماً لا ينضب ولا يزول وينزع من العين غشاوة الجهل ومن العقل ثقل عدم المعرفة.

(المعلم يكادُ أن يكون رسولاً).
من يحمل رسالة العلم هو من اقتربت مكانته من مكانة الرسل والأنبياء؛ لأن الدين والعلم خطان متوازيان، وكما أن الأنبياء عانوا كثيراً في سبيل نشر الدين! فالمعلم يتحمّل من المعاناة الكثير كي ينقل خلاصة علمه إلى طلابه دون أن ينتظر حمداً أو شكراً، ولذا كان من حق المعلم أن يكون دوماً في الطليعة؛ لأنه يستحق.
تدقيق: سهام الروقي.
مراجعة: حليمة الشمري.

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
مشاركة
Share on linkedin
مشاركة

التعليقات :

1 فكرة عن “ذكرى يوم المعلم.”

اترك رد

أحدث المقالات

هدفك.

أن تحدد هدفك يعني أنك فهمت غايتك من الحياة،يعني أنك ستسخر طاقتك وكل مابوسعك لأجل

اقرأ المزيد

اشترك في النشرة البريدية

مجلة إعلامية تقدم محتوى هادف لتنمية ثقافة المجتمع وتعزيز الفنون وتبني الموهبة في بيئة تطوعية.

الرئيسية

المجلة

تواصل معنا

feslmalhdf@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع سلم الهدف © 2020

تواصل معنا

عبق إيماني

فن