في اليوم الأول من عزاء أمه أراد أن يبكي فنهره أبيه:
– الرجال مايبكي!
ابتلع حزنه وتماسك قبل أن ينام، عندما بكى سمعه أخيه الأكبر فأسكته:
– الرجال مايبكي!
في اليوم الثاني كان واقفًا أمام المعزين بدون دموع، يجب أن لايبكي فهو رجل، نادته أخته الكبرى مدت إليه القهوة العربية نظرت لعينيه، عرفت بحدسها أنه حزين فبادرت:
-الرجال مايبكي!
بعد المغرب، خرج مخنوقا مع صديق لجلب سيارته المتعطلة، وقف ينتظر العامل الآسيوي ينهي عمله، اتصلت أخته من هاتف أمه، سحب الجهاز ورفعه أمام عينيه المتصل(أمي)، تسارعت نبضات قلبه، انتفضت يده وتحشرجت الحروف في حلقه، لم يستطع الرد، انتبه صديقه له، فهم الموقف تدارك بسرعه قبل أن يراه يبكي:
– الرجال مايبكي.

بقلم : عزيزة الدوسري.

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
مشاركة
Share on linkedin
مشاركة

التعليقات :

اترك رد

أحدث المقالات

هدفك.

أن تحدد هدفك يعني أنك فهمت غايتك من الحياة،يعني أنك ستسخر طاقتك وكل مابوسعك لأجل

اقرأ المزيد

اشترك في النشرة البريدية

مجلة إعلامية تقدم محتوى هادف لتنمية ثقافة المجتمع وتعزيز الفنون وتبني الموهبة في بيئة تطوعية.

الرئيسية

المجلة

تواصل معنا

feslmalhdf@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع سلم الهدف © 2020

تواصل معنا

عبق إيماني

فن