أنا من اِمتهنت مهنة التصويرِ بحُبٍ حتى أصبحت شغفاً لازمني، وأنا من كرستُ لحظات البعض الجميلة لأُطوقها لهم بألبومِ صور؛ فجمعتُ فيها شغف مِهنتي ولحظات لا تُنسى لهم.
فأنا “وعد الجباب”.

 

وعد الجباب عرفينا عن نفسك أكثر؟

 

وعد صالح الجباب، بكالوريوس كيمياء عامة، متخرجة من جامعة الجوف في القريات مع مرتبة الشرف. بعد تخرجي من تخصص الكيمياء وجدت أن التعليم لايمثلني، فبعد سنتين من التخرج أحببت فكرة إمتلاك كاميرا للإستخدام الشخصي، وتعلمت كيفية إستخدامها، وكيف يكون التصوير الإحترافي، وقواعد تكوين الصورة، وذلك من الكتب ومقاطع اليوتيوب، إستمر مجهود التدريب الشخصي مدة 6 أشهر، تعلمت فيها أساسيات التصوير، وكيفية إستخدام أدوات التصوير الإحترافي، و كذلك برنامج الفوتوشوب .

 

حدثينا عن موهبة التصوير التي تمتلكها وعد وعرفينا عن بداياتك في هذه الموهبة ؟

 

موهبة التصوير أحببتها بأوقات السفر، كنت أستمتع بالمناظر، وكنت بالفعل أحب توثيقها شخصيا، كنت أحب المنظر التي تراه عيني، يبقى معي بشكل مادي وليس فقط ذكرى.

 

ماذا يعني لك التصوير ؟

 

التصوير بالنسبة لي إبراز الجمال المحيط حولي؛ لتستمتع به عيون المشاهدين.

 

هل الموهبة التي تمتلكينها تصفينها من وجهة نظرك أنها مجرد موهبة بالفطرة أو مكتسبة من خلال حضورك المكثف لدورات التصوير؟ وهل تشجعين هواة التصوير على مثل هذه الدورات؟

 

كانت بدايتها موهبة فطرية، وتبلورت نتيجة المعلومات و الخبرات. بالطبع أشجع الهواة، كل شخص يستطيع الوصول لمرحلة محترفة دون الحاجة لشهادة حضور دورات (انا ما امتلك شهادات في التصوير و ماحضرت دورة خاصة في التصوير) لكني وصلت .

 

هل من الممكن أن نرى وعد الجباب بيوم من الايام مدربة وتقدم دورات عن التصوير من خلال الخبرة التي تمتلكها وعد في هذا المجال؟

 

نعم لما لا ، بالفعل صممت منهج تعليمي مبتدئ خاص لهذه المرحلة.

 

أعمالك المستقبلية بإذن الله ، هل سيكون للتصوير دور فيها؟

 

أعتقد أن طموحي تخطى التصوير، و لكن تبقى موهبة التصوير هي التي أمتن لإمتلاكها والعمل بها و تقديم خدمتي فيها لتوثيق ذكريات عملائي السعيدة.

 

لكل بداية لابد من وجود عوائق، ماهي العوائق التي واجهت وعد ببداياتها ؟

 

أعتقد أني لا أسميه عائقًا، و إنما فرصة للنمو و التطور، كل مشكلة تواجهني و كل موقف قد مر بي؛ ساعدني للوصول لمرحلة ممتازة سواء شخصياً أو عمليا.

 

ما الدافع الأساسي لتطوير موهبة التصوير التي تمتلكها وعد لليوم ؟

الدافع هو شغفي للوصول لمرحلة من الإحتراف و الإتقان، وسيبقى هذا شغفي.

 

هل توجد مواهب أخرى غير التصوير تمتلكينها ؟

 

نعم أحب القراءة والرسم أيضًا . مقولة تؤمن بها وعد الجباب اليوم ؟ مقولات كثيرة هي التي أؤمن فيها حقيقةً، منها حديث “إنما الأعمال بالنيات و إنما لكل امرئ مانوى” أثق أن صفاء نيتي و رضا والداي سبب أساسي بتوفيقي.

 

هل من الممكن مشاركتنا حساباتك الشخصية لمن أراد متابعة وعد الجباب أو معرفة أعمالها القادمة من خلاله ؟

حساباتي انستقرام و تويتر و سناب Waad33saleh إضافة الى موقع الكتروني اعرض فيه الخدمات التي اقدمها Waad33saleh.com

 

نصيحه توجهها وعد لكل من يتابعها اليوم أو لكل هواة التصوير ومن يمتلكون موهبة التصوير ؟

آمن بذاتك و قدراتك، ليس هناك أفضلية لأحد على أحد، أنت تستطيع أن تصل فقط إتبع شغفك و صوت قلبك.

 

أخيرًا؛ رسالة منك توجهينها لقسم مواهبنا بمجلة في سلم الهدف؟

ممتنة لكم على المقابلة اللطيفة إستمتعت جدًا وتشرفت أن أكون ضيفة في مجلتكم شكراً لكم .

جُود الشهري
@oud_daf

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
مشاركة
Share on linkedin
مشاركة

التعليقات :

1 فكرة عن ““وعد الجباب””

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أحدث المقالات

علاج لمشاعرك!

يبدو لنا كثيرًا أن التلوين خاص بالأطفال، وأنه وسيلة ليفرغوا عما بداخلهم من مشاعر كامنة وأن يستمتعوا بوقتهم وأنه جزء من ألعاب الأطفال لا غير. بالحقيقة لا! إن التلوين ليس للأطفال فقط وإنما لنا نحن كبالغين أيضًا، إنه علاج نفسي أكثر من أنه مجرد تسليه، أُجريت الكثير من الدراسات عليه وكانت بعض النتائج: ١- يساعد على تقليل الجهد: وذلك بسبب قدرته في التأثير على منطقة اللوزة في الدماغ وهي المسؤولة عن شعور الاسترخاء. ٢- يطور الذائقة البصرية: حيث يتطلب القدرة على مزج العديد من الألوان لإنتاج لون جميل ومتناسق وهذا يساعدنا في اختيار الملابس أو أثاث المنزل. ٣- يساعدنا في جودة النوم: لأنه يجعلنا نترك الالكترونيات التي تسبب في خفض معدل هرمون النوم)الميلاتونين( إذا كان قبل النوم. ٤- يطور التركيز: يتطلب التلوين التركيز غير المُرهق وهذا يساعد على فتح الفص الأمامي للدماغ المسؤول عن التنظيم وحل المشكلات، مما يطور عقلنا لحل المشكلاتوتنظيم الفوضى. ٥- ينمي التفكير الإيجابي: حيث يساعدنا على التواصل مع طفلنا الداخلي وتذكر الأيام الجميلة مما يوّلد إحساًسا مذهلاً والتخلص من الأفكار السلبية. وأخيًرا، نصيحتي لك يا قارئي أن تجعل للتلوين نصيبٌ من حياتك لتحظى بشيء من النعيم الداخلي. بواسطة: أمجاد عبدالله. تدقيق: سهام الروقي.

اقرأ المزيد

الخصخصة

لا يخفى علينا هذه الأيام ماتتداوله الصحف ومواقع التواصل الاجتماعي عن مشروع ضخم يؤيد رؤية

اقرأ المزيد

اشترك في النشرة البريدية

مجلة إعلامية تقدم محتوى هادف لتنمية ثقافة المجتمع وتعزيز الفنون وتبني الموهبة في بيئة تطوعية.

تواصل معنا

feslmalhdf@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع سلم الهدف © 2020

تواصل معنا

عبق إيماني

فن