هانحن أيها الأحبة قد بدأنا في الأشهر الحرم المتصلة الثلاث، والتي قال الله تعالى فيها:
{إنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ …}
هي أربعة أشهر، شهر ذو الحجة، وشهر ذو القعدة، وشهر محرم، وشهر رجب. سبب تسمية الأشهر الحرم بهذا الاسم:
للأشهر الحرم عظمة كبيرة منذ أيام الجاهلية، وعندما جاء الإسلام زاد من حرمتها، ونهى المسلمين من انتهاك حرمتها، وقد سميت كذلك؛ لأن الله سبحانه وتعالى قد حرم القتال بين الناس في هذه الأشهر وقال تعالى: (يَسْأَلُونَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ قِتَالٍ فِيهِ قُلْ قِتَالٌ فِيهِ كَبِيرٌ)،
كما حرم فيهن الظلم. قال تعالى (فلا تظلموا فيهن أنفسكم)
وقال قتادة:العمل الصالح أعظم أجراً في الأشهر الحرم، والظلم فيهن أعظم من الظلم فيما سواهن.
من حكمة تحريم هذه الأشهر، رحمة من الله تعالى بعباده، حتى يتمكن التجار والحجاج والمعتمرون من الوصول إلى مكة المكرمة والعودة إلى ديارهم بسلام.

لنعظم ما عظم الله ونتذكر قوله تعالى :
(ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ )

غزوى الحربي.

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
مشاركة
Share on linkedin
مشاركة

التعليقات :

اترك رد

مجتمع
ثقافة
دين
تابعنا

أحدث المقالات

القرار خيار

لطالما قرأت واستمعت لقصص الكثير من المؤثرين والمخترعين والعظماء والأثرياء الذين خلدهم التاريخ ومازالت بصمتهم

اقرأ المزيد

اشترك في النشرة البريدية

مجلة إعلامية تقدم محتوى هادف لتنمية ثقافة المجتمع وتعزيز الفنون وتبني الموهبة في بيئة تطوعية.

تواصل معنا

feslmalhdf@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع سلم الهدف © 2020

تواصل معنا

عبق إيماني

فن