إنّي أرىٰ لُطفِه أمام عينيّ ، كأنّهُ يُخبر قَلبي بأنّهُ معي ، في حُزني و فرحي .. ضيقي و ألمِي .
قريب .. قريبٌ منّي دوماً .

 

حتّى فِي أحلَك أيّامي ، و فِي أصعب ظرُوفي هوَ وحدهُ المُعين و بهِ نفسي تستعين . يلطُف بي و يحفظُني و يرعاني .. إِنَّنِي مُمتنّه لَهُ دائِماً ولا أعلمُ كيف أُجازي عظيمُ لُطفه و كرَمه .

فضائِلهُ لي لا تُعدّ ، ” إنّهُ ربِّي كانَ بي حفيّا ” .

 

نويّر القحطاني .

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
مشاركة
Share on linkedin
مشاركة

التعليقات :

اترك رد

أحدث المقالات

اشترك في النشرة البريدية

مجلة إعلامية تقدم محتوى هادف لتنمية ثقافة المجتمع وتعزيز الفنون وتبني الموهبة في بيئة تطوعية.

تواصل معنا

feslmalhdf@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع سلم الهدف © 2020

تواصل معنا

عبق إيماني

فن