” عندما بدأت الكتابة “

ذات يومٍ كان هناك سؤال في ذيل صفحة من صفحات كتاب الكتابة العربية في إحدى المحاضرات الجامعية، كان يتطلب منا محاولة كتابة فقرة أو عبارة أو أي شيء يخطر على البال، بكل حماسة حاولت جاهدة كتابة الكلمات وبناء الجمل وربطها وإعطاءها معنىً، لقد كانت فقرة لا تتجاوز ثلاثة أسطر، لكنني ابتسمت عندما قرأتها للمرة العاشرة لأتأكد من ترابطها وصحتها، كانت رائعة ومنحتني جولةً في أفكاري وفي العالم من حولي، تعالت الأصوات والعبارات ممن كن حولي؛ التفت إليهن تارةً وأعود لجملتي للمرة الألف، ترددت كثيرًا قبل قراءتها بصوتٍ عالٍ، لكنني قرأتها أخيرًا!
كانت تلك دقائق بقيت في ذاكرتي كبذرة تنمو، نمت وكبرت وإذا بثمارها بدأت تلح لتخرج وتعانق نسائم الحياة، استجبت لها وبدأت أكتب، وأكتب بلا توقف، استمر هذا الأمر كثيرًا بين وقت وآخر؛ فأصبح حماسي عاليًا؛ فانتقلت من كتابة عشوائية إلى كتابة ليست منظمة جدًا ولكنها كانت أكثر تنظيمًا.
وبعد مدة من الزمن، بينما كنت أتصفح وسائل التواصل الاجتماعي التقيت بسلم الهدف فشاركتهم سيرتي الذاتية بدافع التجربة، وبعد أيام عديدة تفاجأت بوجود رسالة على البريد تفيد بانضمامي ككاتبة فعلًا، كانت رسالة دفعتني لكتابة مقالي الأول، ثم توالت بعده المقالات لتسقي بذرة قد نمت في داخلي من زمن بعيد.

للكاتبة: منال الحارثي.
تدقيق ومراجعة: حليمة الشمري.

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
مشاركة
Share on linkedin
مشاركة

التعليقات :

اترك رد

أحدث المقالات

اشترك في النشرة البريدية

مجلة إعلامية تقدم محتوى هادف لتنمية ثقافة المجتمع وتعزيز الفنون وتبني الموهبة في بيئة تطوعية.

تواصل معنا

feslmalhdf@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع سلم الهدف © 2020

تواصل معنا

عبق إيماني

فن