التغيير صفة إيجابية وتدل على الانفتاح والتطور

لكن كما هو حال الكثير من الأمور التي لها جانب سيّء كذلك التغيير له نصيب من هذا السوء

اقصد بذلك؛مع التطور الذي نشهده على كافة الأصعدة، فهذا التطور يجعل المرء يعيد التفكير بنفسه وكيف لا ينجرف خلف المغريات الكثيرة

من خلال تمسكه بتعاليم دينه ومبادئه وتلك الحدود التي يضعها المرء لنفسه

كل هذه الأمور لا مجال للنقاش فيها وكل شيء يقبل التغيير عداها

يقول توماس جفرسون:

عندما نتحدث عن طريقة العيش فاسبح مع التيار , وعندما نتحدث عن المبادىء قف كالصخرة.

فمن الطبيعي أن تتغير آراء المرء من فترة لآخرى لكن الغير طبيعي هو أن تتغير مبادئه بحجة أن تفكيره اختلف او فهمه أصبح أعمق من ذي قبل!

بل عليه ان يعلم جيدًا ان التمسك بمبادئه، في خضم التغيرات المحيطة به، هو انتصار ودليل على وجود شخصيته

فمن ينجرف خلف التيار ويخالف مبادئه هو بلا شك بل شخصيه وقيم تحكمه وهنا مشكلة كبيرة جدًا

حيث أن أهمية الشيء لا تظهر،إلا حينما نواجه ضده

خلاصة القول؛ أؤمن بأن أصحاب المبادئ يعيشون إلى الأبد حتى بعد موتهم،اما من يعيشون بلا مبدأ يموتون حتى وهم على قيد الحياة.

بقلم/نوال المطيري

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
مشاركة
Share on linkedin
مشاركة

التعليقات :

اترك رد

أحدث المقالات

اشترك في النشرة البريدية

مجلة إعلامية تقدم محتوى هادف لتنمية ثقافة المجتمع وتعزيز الفنون وتبني الموهبة في بيئة تطوعية.

تواصل معنا

feslmalhdf@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع سلم الهدف © 2020

تواصل معنا

عبق إيماني

فن