احترت كثيراً فكدت أن لا أختار! ‬
‫صنعتُ من باقات وردك ليلة عطار، احترت كثيراً فكدت أن لا أختار بينما أقسمت لنفسي أن أنساك وبينما غاب عن عيني مداك وبينما بكيت ليلتي الأخيرة عليك، أدركت فخشيت أني لم أنساك، أغمضت عيناي بشدة، بينما مزقت أخر ملامحك بين يدي، شتت كل دفاتر الماضي.‬
‫أيرعبك الرحيل! أتذكرك كورقةٍ راحلة او عطرٍ تربع على عرش الهواء، سرقت من ملامحك عبرة، أودعت للأصوات أن تبقى كهمسة، أرتدت كل أغانيك فجأه، وكأنها تعلن عن قرب الشتاء. ‬
‫فكم أحببت أن تجالسني نفس الهواء، اجتمعنا كثيراً واختلفنا في نفس المكان، لا أدري أيها كان أقنع المكوث أم البقاء! ‬
‫لربما تكون نفس المترادفات ولكننا نختلف حتى في هذه، يقول جبران خليل جبران:‬
‫”ربما عدم الإتفاق أقصر مسافة بين فكرين”.‬
‫كنا نختار الأصعب، كنا لا نرضى بالقليل، كانت تهلكنا المسافات، إلا أننا نظل لا نعبر الطريق.‬
‫نخشى أن نغامر فنخشى أن نقهر ،لا نريد الفوز ! ولكننا نريد الرحيل، لا نؤمن بالاستسلام ولكنك خذلت الأمل، أتدرك ماذا يعني أن ترحل وتتركني وحيدة أمام القمر، تحت نفس المظله، أمام نفس البحر؟.‬
‫أتدرك أنني أرى السفن و أعي السفر ولا أشعر بالهواء، أنني أتنفس صعداء الغثاء صبحًا ومساءً، أن أبكي دون أن أشعر بالبكاء، أن أشتاق واكتفي فقط بأن أشتاق، حيث أن المستحيلات في عداد وقتي اكتملت واكتفت وانتثرت.‬
‫يقول جبران خليل جبران :‬
‫”أنا أعلم أن القليل في الحب لايرضيكِ،‬
‫كما أعلم أن القليل في الحب لايرضيني،‬
‫أنتِ وأنا، لا ولن نرضى بالقليل،‬
‫نحن نريد الكمال، الكثير، كل شيء!”.‬

‫لربما أنت لست حقيقة ولكن اعتقاداتنا في الأشياء متشابهة، نحن البشر نبدو أحيانًا كالنسخ الآلية،‬
‫نحملُ نفس المشاعر ولكننا نختلف في الطريقة،نعّبر من نفس الشوارع ولكننا نختلف في لون الإشارة.‬
‫الكمال ليس كل شيء فهذه غاية لن تحقق أبداً!‬
‫أن تكون عصريًا نموذجيًا ليس عيبًا، وأن تكون عربيًا تتملكه العادات ليس عيبًا.‬
‫يقول جبران خليل جبران :‬
‫”إنما الرجل العظيم؛ ذلك الذي لا يسود ولا يُساد”.‬

‫بقلم : ابتسام منصور العمرو

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
مشاركة
Share on linkedin
مشاركة

التعليقات :

اترك رد

أحدث المقالات

اشترك في النشرة البريدية

مجلة إعلامية تقدم محتوى هادف لتنمية ثقافة المجتمع وتعزيز الفنون وتبني الموهبة في بيئة تطوعية.

تواصل معنا

feslmalhdf@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع سلم الهدف © 2020

تواصل معنا

عبق إيماني

فن