في لحظةٍ واحدة تغيرت حياة الكثير من الأشخاص ، قرروا أن يتحولوا من أناسٍّ عاديون إلى أناسٍ ملهمة تخوض في بحرٍ من النجاحات، فـ امتلكوا الإرادة والرغبة المشتعلة ، يدخلون أولئك الناجحين إلى لعبة بدايتها بداية مريرة ، ثم نجد في نهاية الأمر أنّـه لن يخرج من اللعبة إلا الذي اجتاز المراحل الصعبة للفوز ، هكذا كان نبينا صلى الله عليه وسلم في نشر رسالة الإسلام ، عانى و ذاق أشدِّ اللحظاتِ مرارةً و قسوة ، تحمّلَ المشاق و الصعاب ، والنتيجة؟! أخرج العالم من ضيق الظلماء إلى النور ، علمنا النبي المصطفى أن نتبع سنتّه و نخطو خطوَه نحو طريق الخير و السعادة، علمنا أنّه من يجاهد ويعمل في سبيل المجد والشأن والشهرة لن ينال التوفيق و رضا الرب عز و جل، تلك هي الحياةُ بـ حق! أن نعيشها مع الله؛ إذا نجحنا في أمرٍ ما تذكرنا أن ذلك بفضله و توفيقه و إذا مسنا الضر دعوناه ، يامن تبحث عن السعادة و راحة البال و ماوجدتهما !! تعال أرشدك إلى هذا الطريق الذي ليس فيه زيغٌ و لاضلال طريق الهدى والرشاد ، فلتعد إلى رشدك ولتعلم أنّك عندما تواجـه العقبات لن يكمل طريقك أحدٌ غيرك ؛ سيتخلى عنك حتى أقرب الأشخاص إليك سوى الله متى ما كنت بحاجته ستجده ؛ فليكن قلبك سليماً محباً لما يرضي الله قلباً نقياً يشع أملاً و تفاؤلاً.
لاتنطفئ ! و ابعث بأشعتك المتوهجة في الأرجاء، ثم اكسر كل الحواجز و حقّق ما قال عنه الناس “مستحيل”.
صديقي تذكر دائماً ! أنّ الله معك مادمت معه فلا تيأس و لا تقنط من رحمته ، فلتلذذ بكل ركعة تركعها و كل دعوة ترفع فيها أكـفَّ الضراعـة إلى رب العالمين قائلاً: “يارب” جل ثناؤك و تقدست أسماؤك و عظمت صفاتك.

أفنان الحربي.

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
مشاركة
Share on linkedin
مشاركة

التعليقات :

1 فكرة عن “مع الله💛”

اترك رد

أحدث المقالات

اشترك في النشرة البريدية

مجلة إعلامية تقدم محتوى هادف لتنمية ثقافة المجتمع وتعزيز الفنون وتبني الموهبة في بيئة تطوعية.

تواصل معنا

feslmalhdf@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع سلم الهدف © 2020

تواصل معنا

عبق إيماني

فن