الرئيسية / مجتمع / وفاء / أحمد زويل – رحمه الله –

أحمد زويل – رحمه الله –

حثنا الإسلام على العلم والتزوّد بهِ ، وجعل مكانة العالم من أشرفِ المكانات ، وأجر العالم والمتعلم من أعظم الأجور .
يدلُ هذا الأمر الرباني على أن العلم هو حجر الأساس للتطور ، وبناء الأنسان وبناء الأمم والدول .
إذ قال الشاعر :
” العلم يبني بيوتاً لا عماد لها
والجهل يهدم بيوت العزِّ والشرفِ “

فروع العلم كثيرة أحدها علمُ “الكيمياء” ، وأحد علماء المسلمين ورموز هذا العلم العالم أحمد زويل – رحمه الله – ، الذي بوفاته افتقد المسلمون أحد رموزهم الذي كان منارةً للعلم ورائدًا لهُ .

أحمد زويل :
عالمٌ كيميائي مصري حاصل على جائزة نوبل في الكيمياء لسنة 1999 لأبحاثه في مجال كيمياء الفيمتو حيثُ قام بإختراع ميكروسكوب يقوم بتصوير أشعة الليزر في زمن مقداره فمتوثانية ، وهو أستاذ الكيمياء وأستاذ الفيزياء في معهد كاليفورنيا للتقنية .

أبرز الجوائز والتكريمات خلال مسيرته :

جائزة ماكس بلانك وهي الأولى في ألمانيا .
جائزة وولش الأمريكية .
جائزة هاريون هاو الأمريكية .
جائزة الملك فيصل العالمية في العلوم .
جائزة هوكست الألمانية .
انتخب عضواً في أكاديمية العلوم والفنون الأمريكية .
ميدالية أكاديمية العلوم والفنون الهولندية .
جائزة الإمتياز باسم ليوناردو دا فينشي .
حصل على الدكتوراه الفخرية من جامعة أوكسفورد ، والجامعة الأمريكية بالقاهرة ، وجامعة الإسكندرية .
قلادة النيل العظمى وهي أعلى وسام مصري .

من منشوراته :

رحلة عبر الزمن ، و الطريق إلى نوبل ، و عصر العلم ، و الزمن ، و حوار الحضارات : وهو آخر مؤلفات الدكتور زويل المنشورة باللغة العربية .

عندما نذكرُ “الكيمياء” فإننا نذكر أحمد زويل ذلك لإسهاماته العديدة في هذا المجال من إختراعات وأبحاثٍ علمية تجاوز عددها ٣٠٠ بحثٍ علمي في هذا المجال .

 

سهام الروقي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أحمد بن حنبل

في أروقة الزمن القديم ،ومن بين أشهر علماءه ،وفي “علم الحديث” نلتقي ...