بالنسبة لي أريد أن تكون أحلامي كحمام مكة؛ لايجوز قتلها، أزرعها في قلبي وأرويها بدعائي؛ فأنا عندما أحلم أطير بين بلاد وبلاد، أرحل وأعود، وأعيش بحريةً في الهواء، هكذا أريد أحلامي، أريدها أن تعيش بحرية لا أريد أن يوقفها عقبات، عقبات مايقال عنها ”ظروف“! هذه ليست ظروف هذه تحديات لك، أحلامك تتحداك وتختبرك: هل أنت متمسك بها؟ هل أنت تستحقها؟ أثبت لأحلامك أنك أهل للتحدي وأنك بإذن الله ستصل لمرادك وستفعلها، توكل على خالقك وقم الآن، ماذا تنتظر؟!

للكاتبة: ماريا صبري
تدقيق ومراجعة: حليمة الشمري.

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
مشاركة
Share on linkedin
مشاركة

التعليقات :

اترك رد

مجتمع
ثقافة
دين
تابعنا

أحدث المقالات

القرار خيار

لطالما قرأت واستمعت لقصص الكثير من المؤثرين والمخترعين والعظماء والأثرياء الذين خلدهم التاريخ ومازالت بصمتهم

اقرأ المزيد

اشترك في النشرة البريدية

مجلة إعلامية تقدم محتوى هادف لتنمية ثقافة المجتمع وتعزيز الفنون وتبني الموهبة في بيئة تطوعية.

تواصل معنا

feslmalhdf@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع سلم الهدف © 2020

تواصل معنا

عبق إيماني

فن