كن راقياً.

ينقسم مجتمعنا إلى فئتين، فئة جارحة تجرح من حولها ولا تشعر بما تقوله وتكسر كأنها تكسر زجاجًا!، وفئة متفهمة تشعر بمن حولها وتساعدهم، وترحم ضعفهم، وتساندهم في خطوات حياتهم. الفئة الأولى لا تفهم سوى لغة الغضب والكراهية؛ ﻷن قلوبهم متصلبة لا يهتمون سوى ﻷنفسهم؛ لأنهم اعتادوا على الكراهية و الحقد. أما الفئة الثانية، فئة راقية، …

كن راقياً. قراءة المزيد »