أتانا رمضان متهلفًا لنا ومتلهفون له؛ ففي كل سنة تتجدد روحانية رمضان ولذته، ولكنّ هذه السنة إشمأزينا مِن تداول بعض المقاطع على مواقع التواصل الإجتماعي، ففي كُل مقطع نرى جُهلاء ما بين منواشاتٍ ومضاربات، لكّن الإشمئزاز في هذا الموضوع هو ممن يقوم بنقل هذه المقاطع ، فبدلًا من حل المشكلة والخلاف يزداد الأمر سوءًا بنقله لها ، والأمر المحير هنا هو زيادة عدد المضاربات في وضح النهار، حتى أنها إزدادت في المملكة العربية السعودية إلى ما يقارب 15٪‏ !

وإذ رجعنا إلى هذا الموضوع سنجد أن هذه المضاربات تحدث لأسباب تافهة لا جدوى منها، وفي كُل مره يتجدد الموضوع بسبب الغضب على أمورٍ بسيطة.

 

في حال رأيت مضاربةً أمامك ، حاول قدر المستطاع حل الخلاف ، وتجنب نشر هذه المقاطع على مواقع التواصل الإجتماعي ، وتذكّر قول الرسول صلى الله علية وسلم في حال الغضب : { إذا غضب الرجل فقال أعوذبالله ، سكن غضبه } صحيح الجامع .

 

بِـ 🖋: أمِيرة الروقيّ .

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
مشاركة
Share on linkedin
مشاركة

التعليقات :

اترك رد

أحدث المقالات

القرار خيار

لطالما قرأت واستمعت لقصص الكثير من المؤثرين والمخترعين والعظماء والأثرياء الذين خلدهم التاريخ ومازالت بصمتهم

اقرأ المزيد

اشترك في النشرة البريدية

مجلة إعلامية تقدم محتوى هادف لتنمية ثقافة المجتمع وتعزيز الفنون وتبني الموهبة في بيئة تطوعية.

تواصل معنا

feslmalhdf@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع سلم الهدف © 2020

تواصل معنا

عبق إيماني

فن